غريزمان يخرج عن صمته: حان الوقت لتوضيح الأمور

عدنان حرب –

منذ وصوله إلى نادي برشلونة وتقديمه رسمياً أمام وسائل الإعلام والجمهور، قرر النجم الفرنسي أنطوان غريزمان عدم التحدث علناً عن أي أمر، والتركيز فقط على كرة القدم ومساعدة الفريق الكاتالوني في استعادة مستواه بعد الموسم الماضي المخيب.

نجح غريزمان في الحفاظ على هدوئه إلى أبعد حدود، رغم الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها بسبب تراجع مستواه مقارنة بما قدّمه مع أتلتيكو مدريد في المواسم السابقة، إضافة إلى التقارير الماضية التي تحدّث عن أزمة بينه وبين قائد برشلونة ليونيل ميسي.

ولكن «حان الوقت لتوضيح الأمور. قلت حسناً بما فيه الكفاية»، هكذا علّق غريزمان بعد الضجة التي حصلت مؤخراً، ليخرج عن صمته لأول مرة منذ قدومه إلى بطل إسبانيا السابق.

علاقة ميسي وغريزمان

كان عم ووكيل أعمال غريزمان السابق إريك أولهاتس قد أثار الجدلاً في الأيام الماضية، بعدما اتهم ميسي بإدارة نظام الترهيب في برشلونة.

واعترف اللاعب الفرنسي بان علاقته بزميله ميسي لم تتضرر بسبب هذا التصريح، مضيفاً: «أخبرت ليونيل أنه لا علاقة لي بعمي. لقد مرت 3 سنوات منذ آخر حديث بيننا، وليس لدي رقم هاتفه في الوقت الحالي».

تابع: «ليونيل يعرف تماماً أنني أحترمه كثيراً وأتعلم منه، وأعتبره قدوة لي. لا يعرف عمي كيف تسير الأمور في كرة القدم، أراد صحافي الحصول على جملة منه».

وكان النجم الأرجنتيني قال: «لقد سئمت بالفعل من أن أكون دائماً مشكلة كل شيء يحدث في النادي»، وذلك رداً على التصريحات التي أدلى بها أولهاتس.

«أريد المساعدة»

وغضب ميسي بسبب رفض غريزمان الانتقال إلى برشلونة سابقاً، وعلّق: «لقد تحدثت معه حين وصلت، وأخبرني أنه غضب حين رفضت الذهاب إلى برشلونة في المرة الأولى، لأنه أدلى بتصريحات علنية وأنا في النهاية رفضت القدوم».

أكمل: «ميسي أخبرني بأنني مجرد أن أصبحت زميله في برشلونة، سيكون معي حتى الموت، وهذا ما أشعر به كل يوم».

وتمنى غريزمان ان يساعده الجميع سواء الجماهير أو الإدارة من أجل استعادة مستواه الحقيقي، مشيراً إلى «انني أشعر بمساندة زملائي بالفعل وكذلك المدير الفني. أتمنى أن يكون الناس أكثر اعتدالاً معي».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking