ميسي يخرج من حسابات «مانشستر سيتي»

عدنان حرب –

جدد المدير الفني الإسباني جوسيب غوارديولا عقده مع مانشستر سيتي الإنكليزي لعامين إضافيين، لينتهي في يونيو 2023، بحسب ما أعلن النادي الأسبوع الماضي.

ومنذ انضمامه إلى النادي الإنكليزي، قام بيب بتغيير أسلوب لعب الفريق، وقاده إلى إحراز 8 ألقاب مهمة، مسجلاً خلال هذه الفترة أرقاماً قياسية عدة.

اعتبر بعض الخبراء ان هذا القرار بمثابة فتح الباب أمام التعاقد مع نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي قرر الرحيل عن ناديه الصيف الماضي، قبل أن يتراجع عن قراره لاحقاً.

لكن يبدو أن انضمام قائد الفريق الكاتالوني خرج من حسابات النادي الإنكليزي بقيادة المدرب الإسباني غوارديولا.

سيتي لا يريد ميسي

استبعد مانشستر فكرة التعاقد مع ليونيل في الصيف المقبل، وذلك بعد نهاية عقده مع وصيف الدوري الإسباني الموسم الماضي.

وأشارت الصحافية في شبكة «سكاي سبورتس» سيمرا هانتر: «أعرف من أشخاص قريبين من العملية، أن سيتي لن يقدم عرضاً لشراء ميسي. بحسب المعلومات التي لدي، فهذا الباب مغلق الآن»، وهذا ما أكدته صحيفة «سبورت» الإسبانية.

وعن أسباب استبعاد ميسي من حسابات مانشستر، قالت: «هناك سببان: عمر ميسي (33 عاماً) والتكلفة المالية. حتى في حال انتقل مجاناً، لأنه سيكون لاعباً حراً، إلا أن لديه راتباً فلكياً يبلغ نحو 100 مليون يورو سنوياً».

وتابعت: «سيكون ميسي عبئاً مالياً كبيراً على أي نادٍ، خصوصاً أننا في وسط جائحة فيروس كورونا التي ضربت العالم».

وتعتبر هذه الأخبار نبأ ساراً لجماهير برشلونة، التي كانت تتخوّف من مانشستر سيتي، خصوصاً أنه يعد أحد أكثر الأندية المرشحة للحصول على خدمات الأرجنتيني، لكن ذلك لا يعني أن ليونيل قد لا يغادر النادي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking