إيقاف رئيس الاتحاد الأفريقي 5 سنوات

رفع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) «بطاقة حمراء» في وجه رئيس الاتحاد الافريقي الملغاشي أحمد أحمد ستنهي على الارجح مسيرته الادارية، عندما أوقفه لمدة خمس سنوات عن أي نشاط كروي بسبب قضايا فساد مالي وإداري.

وأدانت الغرفة القضائية في لجنة الاخلاقيات أحمد (60 عاما) الذي يرأس الاتحاد القاري منذ 2017 وترشح مجددا لولاية ثانية، بخرق عدة مواد متعلقة بـ«واجب الولاء.. عرض وقبول هدايا أو مزايا أخرى.. اساءة استخدام المنصب» بالاضافة الى «اساءة ادارة الاموال».

وكان أحمد قد اوقف لفترة قصيرة وخضع للتحقيق في باريس في يونيو 2019 للاشتباه بقضايا فساد، علما بانه وصل الى منصبه قبل ثلاث سنوات، منهياً حكماً دام 29 عاماً لعيسى حياتو بنيله 34 صوتاً مقابل 20 للكاميروني الواسع النفوذ الذي لاحقته أيضا فضائح فساد عديدة. ورأى القضاء الداخلي في فيفا، ان أحمد، نائب رئيس الاتحاد الدولي، ارتكب عدة مخالفات في إدارة الاتحاد الافريقي بين 2017 و2019 «بينها تنظيم وتمويل رحلة حج إلى مكة، علاقته مع شركة التجهيزات الرياضية تاكتيكال ستيل وأنشطة أخرى». واضاف بيان فيفا «بعد جلسة استماع مطوّلة، قضت الغرفة القضائية، بناء على معلومات جمعتها غرفة التحقيق، بأن السيد أحمد أخل بواجب الولاء، قدّم هدايا ومزايا أخرى، اساء ادارة الاموال واستغلال منصبه كرئيس للاتحاد القاري، وفقا لقواعد الاخلاقيات في فيفا».

تابعت «وقد أوقفته عن كل نشاط كروي (اداري، رياضي وغيره) محليا ودوليا لخمس سنوات».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking