اعتراض للمرة الثالثة على قرارات «البلدي»

زكريا محمد - 

للمرة الثالثة على التوالي، يعترض وزير البلدية وليد الجاسم على قرارات المجلس البلدي الخاصة بالموافقة على ملاحظات اجتماع اللجان، مؤكداً ان إحالة اي موضوع من اللجنة للجهاز التنفيذي «لا تحتاج إلى صدور قرار من المجلس، باعتباره إجراء داخليا».

وقال الجاسم في خطاب وجهه إلى رئيس المجلس البلدي بشأن التصديق على قرارات المجلس المتخذة مؤخرا: اطلعنا على محضر الاجتماع ونفيدكم بالتصديق على جميع القرارات الواردة فيه، عدا تلك الخاصة بالموافقة على ملاحظات محاضر لجان محافظة الأحمدي، والاعتراضات والشكاوى الفنية ومحافظة مبارك الكبير ومحافظة حولي، لأنها تنطوي على مواضيع مختلفة، وبالتالي نعترض عليها لما يلي:

ـ ما ترفعه اللجان للمجلس البلدي لاتخاذ قرار بشأن المواضيع المحالة إليها يجب ان تكون توصيات وليس ملاحظات.

ـ على المجلس نظر الموضوعات المحالة إليه من اللجان كلا على حدة، وإصدار قراره بشأنها بعد الاطلاع على مسوغاته ودراسة الجهاز، وبالتالي لايجوز إصدار قرار باعتماد جميع المواضيع الواردة من اللجان بقرار واحد، حتى وإن كانت جميعها منظورة في اجتماع اللجنة نفسه نظرا لاختلاف موضوعاتها.

ـ بعض المواضيع انتهت اللجان فيها إلى حفظها، والبعض الآخر بإحالتها إلى الجهاز التنفيذي لاستيفاء ملاحظات اللجان بشأنها، وهنا يجب التفرقة بين الإجراء المتخذ بشأن كل موضوع، فبالنسبة لحالات الحفظ على اللجنة أن تصدر توصيتها بحفظ الموضوع ورفعها للمجلس ليصدر قراره بشأن هذه التوصية، إما باعتماد الحفظ او باتخاذ اللازم بشأن الموضوع، أما بالنسبة لإحالة اللجنة الموضوع للجهاز التنفيذي فهذا الأمر لا يحتاج إلى صدور قرار من المجلس، باعتبار أنه إجراء داخلي اتخذته اللجنة لاستيفاء دراسة الجهاز للموضوع وإعادته إليها ولا يتضمن أي توصية بخصوصه.

على صعيد آخر، يعقد المجلس البلدي جلسة عادية اليوم (الاثنين) لبحث عدد من التوصيات الصادرة عن اللجان المختلفة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking