لاعبات المنتخب البرازيلي محتفلات في مناسبة سابقة

لاعبات المنتخب البرازيلي محتفلات في مناسبة سابقة

عدنان حرب - 

ارتفع عدد اللاعبات الممارسات لكرة القدم في الأندية العربية والأجنبية، الأمر الذي دفع الاتحادات الدولية والقارية والوطنية إلى استحداث بطولات جديدة، والعمل جاهداً على تطوير الكرة النسائية، خصوصاً أنها باتت تشكّل مادة إعلامية دسمة، وهو ما حصل بالفعل خلال نهائيات كأس العالم الأخيرة، التي أقيمت في فرنسا. وشهدت السنوات الأخيرة مطالبات عدة من اللاعبات بالمساواة مع الرجال في ما يتعلق بالأجور، حيث يعد الاتحاد البرازيلي من أبرز الاتحادات التي أعلنت عن فرض المساواة في الأجور بين لاعبي ولاعبات المنتخبات الوطنية، مما يعني أنه ستكسب اللاعبات اللواتي تمت دعوتهن إلى منتخب السيدات المبالغ نفسها التي يكسبها نيمار أو النجوم الآخرون في منتخب الرجال لدى كل تجمع، بما في ذلك مكافآت المباريات.

لوائح لحماية اللاعبات

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أنه سوف يقدم لوائح جديدة من شأنها حماية حقوق اللاعبات ومدربي كرة القدم النسائية.

وتشتمل إصلاحات الاتحاد الدولي على منح اللاعبات إجازة أمومة لمدة تصل إلى 14 أسبوعاً على الأقل، وذلك بحد أدنى ثلثي الراتب المتفق عليه في عقد اللاعبة، حيث يتوجب ألا تعاني من أي ضرر نتيجة الحمل.

وأشار رئيس «فيفا» السويسري جياني إنفانتينو إلى أنه بعد التطور الهائل لكرة القدم النسائية في كأس العالم 2019 للسيدات، فإنها الآن تدخل مرحلة جديدة من هذا التطور.

وتحظى العديد من اللاعبات في أوروبا على حماية عن طريق قانون العمل في بلادهن، لكن الاتحاد الدولي أكد أنه يسعى إلى إنشاء حد أدنى من المعايير العالمية الجديدة للاعبات كرة القدم حول العالم، في ظل زيادة سريعة لعدد الأندية والبطولات.

.. على خطى الرجال

ويسير مونديال السيدات على خطى الرجال، حيث وافق الاتحاد الدولي في العام الماضي على زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 24 إلى 32 منتخباً، اعتباراً من نسخة 2023، والمقررة إقامتها في أستراليا ونيوزيلندا.

كان «فيفا» قرر أيضاً زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2026 للرجال، والذي سيقام في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، من 32 إلى 48 منتخباً.

وفي نظرة سريعة على الكرة النسائية في آسيا، فقد قام الاتحاد القاري باستحداث العديد من المبادرات لتعزيز اللعبة على مستوى الرجال والسيدات.

وحققت كرة القدم للسيدات تطوراً بارزاً في القارة «الصفراء»، بدليل وجود أكثر من منتخب ضمن أفضل 20 منتخباً في العالم، مثل اليابان (بطل كأس العالم 2011)، كوريا الجنوبية، الصين وغيرها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking