آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

اللوحة للفنانة العُمانية مريم التوكلي

اللوحة للفنانة العُمانية مريم التوكلي

منى الصفار*

الآنَ، أقفُ على الطريق

بفستانٍ ممزقٍ وفردةِ حذاءٍ واحدة

أفكّرُ كيفَ يمكنُ أن أصففَ شَعري بعد إذ أفسدتْهُ الزوبعة

أبحثُ في جيبِ الفستانِ عن قلمِ حمرةٍ

عن شاشٍ أبيضَ نظيفٍ أضمدُ به الخرابَ في قلبي

الأشياءُ في غير مكانِها

لديَّ ثروةٌ طائلةٌ من الدمْع

لم أنفقْ منها دمعةً واحدةً بعد

أقفُ على الطريق

خلفي منزلٌ هادئٌ لعائلةٍ لا أعرفُها

أسيرُ قليلاً

شيءٌ في صدري لا ينطفئ

أحاولُ أن أبحثَ عن منْفذٍ

لا شيء

الرمادُ يتساقطُ من صدري

كلما أمعنتُ المسيرَ

ثوبي مهترئٌ

عيناي ثقيلتانِ

مرت العاصفةُ ثقيلةً

وأنا أقفُ في مكاني الآن

كله كان يبدو كحديقة من عباد الشمس

الآن أنا وحدي على الأطراف

أجمعُ تشكيلةً متميزةً من عواصفَ نادرةٍ

كم يسعُ هذا الخراب؟

كيف يبدو العالمُ من هذه الجهة

ما الذي حدث؟

الهامشُ الذي أقفُ فيه معتمٌ ورائحة الحريقِ في صدري

الاعتباراتُ التي لم نظن

الصداعاتُ الغادرة التي بالكاد تنتهي

تقتلُ جزءاً يسيراً منك

ثم لا تؤخذ بجريرةِ القتل تلك المسلماتُ الباهتة

حقيبة ظهرٍ تملؤها بهزائمك

وتسير بها على غير هدَى

لا شيءَ

لا أحد

انهيارٌ أخير،

كيف يبدو العالمُ من بعدِ الزوبعة؟

رمادٌ في القلب

انهيارٌ بطيء

فتاةٌ تسير بشَعْرٍ أشعثَ وفردةِ حذاءٍ واحدة

تحملُ في رأسِها ثروةً كاملة من الدمع.

*شاعرة بحرينية

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking