اكتشاف واعد يوقف انتشار «سرطان الثدي» في الجسم

أحمد بدر - 

تمكن باحثون في مركز السرطان بجامعة فيرجينيا من تحديد جين مسؤول عن انتشار سرطان الثدي الثلاثي السلبي إلى أجزاء أخرى من الجسم، وهي عملية تسمى الانبثاث، حيث طور الباحثون طريقة محتملة لوقفه.

وبحسب موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص، يعتبر سرطان الثدي السلبي الثلاثي TNBC، أحد أشكال سرطان الثدي العدوانية التي تتسبب في وفاة 40 ألف شخص في أميركا سنوياً، وغالبية هذه الوفيات ناتجة عن مقاومة العلاج الكيميائي والنقائل العدوانية اللاحقة. لذلك، سأل الباحثون: ما الذي يجعل الورم الأولي منتشرًا؟

ووجدت سانشيتا بهاتناغار، وفريقها البحثي في جامعة فيرجينيا، أن الجين الورمي لسرطان الثدي TRIM37 لا يتسبب في انتشار السرطان فحسب، بل يجعله أيضًا مقاومًا للعلاج الكيميائي، لذا يأمل الباحثون أن النهج الجديد الذي طوروه يمكن أن يعالج كليهما.

وأظهرت الأبحاث الواعدة أن استهداف الجين يمنع الآفات المنتشرة في نماذج الفئران، وتشكل هذه النتائج أساس العمل الحالي لمختبرها الذي يستكشف دور الجين الورمي TRIM37، في التباينات العرقية في سرطان الثدي السلبي الثلاثي.

وأوضحت أن معدل الإصابة بالمرض أعلى بشكل غير متناسب لدى النساء الأميركيات من أصل أفريقي مقارنة بالأعراق الأخرى، حيث يبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات في المرضى الأميركيين من أصل أفريقي %14 فقط مقارنة بـ%36 في غير الأميركيات من أصل أفريقي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking