آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

الأصولي الذي انتقدني منذ أيام على صفحات القبس، ذكر للقارئ أنني كنت وزيراً ونائباً، مع أني ليبرالي حتى النخاع أو من عتاة الليبراليين..

وهنا لي وقفة مع الأصولي المليونير، الذي كان نائباً عندما كنت وزيراً ونائباً.. هذا الأصولي وعند مناقشة ميزانية مؤسسة البترول وشركاتها وحسابها الختامي، ترك الأرقام والمشاريع الناجحة والفاشلة في تلك المؤسسة، وجأر بأعلى صوته لماذا تركني سمو رئيس مجلس الوزراء أسافر في ذلك الوقت ولا أحضر مناقشة الميزانية؟!

ولم يكتف بذلك.. بل احتج بأعلى صوت له على تعييني لأحد أقاربي كأحد مساعدي مدير مكتبي؟! وقريبي هذا خريج إحدى الجامعات الاميركية المعتبرة، وله خبرة 10 سنوات في العمل بوزارة المالية؟! ليقر ذلك الاصولي بعد سنوات، ومن لف لفه من نواب الخدمات، بتعيين 15 سكرتيراً لكل نائب في مجلس الأمة! ويعين أحد الوزراء 150 مستشاراً في مكتبه قبل أيام من مغادرته للمنصب للأبد (إن شاء الله)، ولم نسمع لهذا الاصولي ومن لف لفه صوت احتجاج واحدا على الخروقات في وضح النهار التي أشرنا اليها بعاليه؟!

أحد أصدقائي وزملائي المقربين، عندما كنا طلبة في كلية الحقوق، وهو كاتب عمود صحافي مرموق – لا داعي لذكر اسمه – طلب مني عندما كنت وزيرا، أن أعينه مستشاراً إعلامياً في مكتبي، فرفضت، وأنا أتألم قائلاً له: اعذرني لاني إن عينتك والجميع يعرف علاقتنا الشخصية الوثيقة منذ سنوات، سيتكلمون عني وعنك، وهذا أمر لا أرضاه لصديق عزيز مثلك.

***

تركت الوزارة بعد خدمة عام ونصف العام، ورجعت نائبا وتقدمت بمشروع قانون تحمست له، وساندني في ذلك رئيس مجلس الأمة الأسبق الفاضل أحمد السعدون، ومشروع القانون الذي وقفت وزارة المواصلات ضده هو إنشاء شركة هاتف نقال ثانية في الكويت، التي لم يكن بها إلا شركة واحدة تحتكر الخدمة. وهو أمر قلت انه غير موجود إلا في الكويت، تم تحويل مشروع القانون الى لجنة كان يرأسها صاحبنا الاصولي، فوقف بكل ما أوتي من قوة ضد المشروع وصدمت من ذلك الموقف، وهددت بإقامة مؤتمر صحافي لفضح موقف هذه اللجنة، وضعف وسوء تأسيس ذلك الموقف. فتراجع صاحبنا عن موقفه والتزم الصمت، ليقر قانون إنشاء الشركة الثانية للاتصالات.

لذلك أقول للأصولي إن كنت ناسياً مواقفك غير السوية في الماضي فراح اذكرك فيها.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

علي أحمد البغلي

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking