آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

فواز عايض وفهد الأنصاري خلال اللقاء

فواز عايض وفهد الأنصاري خلال اللقاء

شهدت الجولة السابعة من دوري stc التصنيف لكرة القدم اهتزاز صدارة القادسية عقب تلقيه خسارة مؤلمة من السالمية؛ بهدف للا شيء، في حين تطارد 4 أندية المتصدر بعد نتائجها القوية، بعد أن احتفظ النصر بوصافة الترتيب، بعد أن حقّق فوزاً كاسحاً على الصليبخات بنصف «درزن» من الأهداف النظيفة، وتفوق حامل اللقب نادي الكويت على نفسه، محققاً فوزاً مستحقّاً على اليرموك بثلاثة أهداف مقابل هدف، واقتنص كاظمة 3 نقاط ثمينة بتغلّبه على الشباب؛ بهدف للا شيء، والفوز الصعب للعربي على الساحل بهدفين مقابل هدف، وبالنتيجة نفسها فاز الفحيحيل على الجهراء، وتغلّب التضامن على برقان بهدف للا شيء.

 «الأصفر»..!

خسارة القادسية كانت متوقّعة، على الرغم من صدارته للترتيب ووصوله الى النقطة الـ15، التي حصدها من أندية ضعيفة، ولكنه خسر عندما واجه أندية قوية، مثل «السماوي»، ومن قبلها العربي، ويبدو أن «الأصفر» في طريقه للدخول في منعطف خطير، بعد تكرار أخطاء مدرّبه الأسباني، بابلو فرانكو، الفنية، وهي:

عدم ثبات التشكيل، وكان الفريق حقل تجارب؛ في كل مباراة يضع تشكيلا مغايرا، ما أدى إلى افتقاد الفريق الاستقرار الفني.

تكرار الأخطاء الدفاعية والإصرار على المدافع جيمس، على الرغم من ضعف مستواه وتدنّي مستوى المهاجم دينيس.

هبوط مستوى اللاعبين الكبار من أصحاب الخبرة وعدم الاعتماد على الشباب.

عدم الاستفادة من إمكانيات المحترف تراشي في اول مشاركة له، وقلة تمرير الكرة إليه!

في المقابل، يدين السالمية بفوزه لحسين الموسوي، صاحب هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ76 والخروج بثلاث نقاط ثمينة؛ بسبب:

قراءة جيدة من مدرب الفريق الدكتور محمد المشعان لمفاتيح «الأصفر».

الاعتماد على تنظيم الدفاع وغلق المساحات والهجمات المرتدة التي جاء من إحداها هدف الفوز.

مراقبة صارمة لمهاجمي «الأصفر» من وسط الملعب.

تجانس الخطوط الثلاثة والتوازنينِ الدفاعي والهجومي.

 «الأبيض».. قادم بثبات

بخطوات ثابتة، واصل حامل اللقب نادي الكويت انتصاراته وزحفه صوب الصدارة، محققاً فوزاً مستحقاً على اليرموك، بسبب:

الكثافة الهجومية عبر «الثلاثي»: أحمد عكايشي وديمبلي، وفيصل زايد.

الاعتماد على تشكيلة مثالية تضم أصحاب الخبرة وحيوية الشباب.

عدم التأثر بالغيابات الأساسية التي وصلت الى 7 لاعبين، من بينهم جمعة سعيد وعبدالله البريكي.

تجانس وتأقلم المحترف التونسي عكايشي في اول مشاركة وتسجيله هدفين من لمسة واحدة سريعة.

 النصر يستحق الوصافة

استحق النصر الاحتفاط بالوصافة، بعد استمراره في عروضه ونتائجه القوية بقيادة وطنية من المدرب أحمد عبدالكريم، الذي يقود الفريق بأداء مقنع، معتمداً على الآتي:

ارتفاع مستوى المحترفين، الأردنيين أحمد الرياحي وبهاء عبدالرحمن، والبحريني سيد ضياء، والايفواري روبن.

قوة التنظيم الدفاعي حافظت على سجله خالياً من الهزائم، ولم تهتز شباكه سوى بهدفين فقط.

استغلال الفرص وترجمتها إلى أهداف.

 كاظمة.. إلى «الخامس»

تقدّم كاظمة إلى المركز الخامس، رافعاً رصيده الى 12 نقطة، بعد ان حقّق فوزا بالاستعانة بصديقين؛ الاول خطأ من مدافع الشباب نداي، الذي أدخل الهدف بنفسه في شباك فريقه، والثاني طرد المدافع محمد الفارسي في الدقيقة الـ12، ما أتاح لـ«البرتقالي» الخروج بنقاط المباراة، ولكن بصعوبة بعد الاداء الرجولي الذي قدمه الشباب، وكاد يعود إلى أجواء المباراة، ولكن التوفيق لم يحالفه.

 فوز صعب للعربي

بصعوبة، وبأداء غير مقنع، حقّق العربي الأهم؛ وهو النقاط الثلاث على حساب الساحل، وتعديل مركزه من التاسع الى السادس، بعد ان رفع رصيده الى 11 نقطة، ورغم غياب هداف الفريق السنوسي الهادي فإن المحترفين هنري وبدر طارق نجحا في سد غيابه بتسجيل الهدفين.

 المشعان: فوز صعب

أكد مدرب السالمية الدكتور محمد المشعان أن الفوز على منافس قوي مثل «الاصفر» كان صعبا؛ بسبب تميّزه بالاستحواذ والخطورة على المرمى، مشيرا الى أن السالمية نجح بشكل كبير تكتيكيا في إغلاق المساحات التي يجيد القادسية اللعب فيها.

 عكايشي: حققنا الأهم

أكد محترف نادي الكويت التونسي أحمد العكايشي ان الخروج بنقاط المباراة الثلاث هو الأهم، بغض النظر عن هوية من يسجل، معربا عن سعادته بالتجانس والانسجام مع زملائه بالفريق في اول مشاركة والمساهمة في تحقيق الألقاب.

 حيدر.. مدرباً لليرموك

قرر مجلس إدارة نادي اليرموك تعيين المدرب الوطني أحمد حيدر مدرباً للفريق الاول لكرة القدم، بعد إقالة المدرب حسين ياسين، ومن قبله الصربي دراغان.

 القناعي.. «الأفضل»

استحقّ حارس التضامن سعود القناعي لقب الأفضل في الجولة السابعة؛ حيث تألق في الدفاع عن مرماه أمام برقان، وحافظ على الفوز.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking