آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

معركة الـ300 يوم.. هكذا انتصر مطورو اللقاحات على «كورونا»

أحمد بدر -

في أوائل شهر يناير الماضي، كان كل ما يعرفه العلماء عن فيروس كورونا، الجديد وقتها، هو ملفه الجيني، ولكن بعد 300 يوم من ظهور الفيروس، بات مطورو اللقاحات قاب قوسين أو أدنى من تحقيق انتصار كبير، ضد الكارثة التي سببت أضراراً في الأنفس والاقتصاد، لا توصف.

الآن، بحسب وكالة بلومبيرغ، أصبح لقاح كورونا على الأبواب، ينتظر موافقات تنظيمية، فشركة فايزر، بالتعاون مع بيونتك الألمانية، أعلنت أن التحليل النهائي لبيانات التجارب السريرية أظهر أن لقاحها فعال بنسبة 95%، ما يمهد الطريق للتقدم بطلب للحصول على أول ترخيص تنظيمي أميركي لقاح كورونا خلال أيام.

في الوقت نفسه، بدأ الباحثون في المعاهد الوطنية الأميركية للصحة الخطوات الأولى لوضع برنامج لقاح أصبح عملية «Warp Speed»، فيما استخدمت شركة «موديرنا»، بالتعاون مع «NIH»، التسلسل الجيني لتصميم جزيء «mRNA»، عند حقنه في الخلايا، يؤدي لصنع بروتين يستخدمه الفيروس لغزو الخلايا، ما يحفز الاستجابة المناعية للجسم.

وأشارت الوكالة، إلى أنه لم يتم مطلقًا ترخيص اللقاحات التي تستخدم mRNA للاستخدام على البشر من قبل، ولكن تم الضغط عليها في الخدمة بسبب السرعة التي يمكن بها صنعها. وكان لدى الباحثين بالفعل منصات تقنية لقاح «mRNA»، ما يلغي الحاجة إلى إنشاء عملية تصنيع جديدة من الصفر.

وأوضحت الوكالة، أنه خلال فترة 300 يوم، التي خاضها العلم في معركة مع كورونا، كان السؤال الرئيسي: هل يمكن تصميم لقاحات واختبارها ضد فيروس جديد خلال أقل من عام؟ ولكن كان الإيمان بقدرة العلم على إجابة هذا السؤال، هو سبب تطوع ياسر باتالفي، السياسي بولاية ماساتشوستس، في المرحلة الثالثة من تجربة موديرنا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking