آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

7 أسئلة عن «موديرنا».. يجيب عنها العلماء

«نيويورك تايمز» 

ترجمة: د. بلقيس دنيازاد عياشي -

يوم الإثنين الماضي أعلنت شركة موديرنا ومقرها ماساتشوستس، عن نتائج أولية واعدة من تجربة لقاح فيروس كورونا، جاء الإعلان بعد أسبوع فقط من أخبار مماثلة من شركتي فايزر وبيونتك، وأعطى هذا الإعلان فورًا دفعة ممتازة لسوق الأسهم، والمزيد من الأمل في أنه ستكون هناك طريقة لإنهاء الوباء. إليكم أسئلة يجيب عنها الخبراء عن هذا اللقاح الجديد:

1 - ماذا اكتشف علماء شركة موديرنا؟

قام العلماء بشكل عشوائي بتطعيم متطوعين منهم من حصل على لقاح موديرنا وآخرون حصلوا على دواء وهمي عبارة عن حقنة من الماء المالح، ولم يعرف المرضى ولا أطباؤهم أيهم تلقى اللقاح، ويتطلب لقاح موديرنا فترة 4 أسابيع بين الحقنتين. أصيب 95 شخصا بفيروس كورونا، 5 تم تطعيمهم بالفعل، و90 تلقوا الدواء الوهمي، ووجد العلماء أن هذا اللقاح فعال بنسبة %95.4.

تم تحليل النتائج من قبل لجنة مستقلة لمراقبة سلامة البيانات، عينتها المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، وإذا ثبت مستوى الفعالية هذا نفسه لدى السكان بصورة إجمالية، فسيكون هذا أحد اللقاحات الأكثر فعالية في العالم، شبيها باللقاح ضد الحصبة الفعال بنسبة %97 على جرعتين، وفق المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

2 - هل نتائج تجربة تنهي الوباء؟

على المدى القصير، لا، بل إن أقرب وقت يمكن أن تصبح فيه لقاحات فيروس كورونا متاحة على نطاق واسع، سيكون في الربيع.

ولكن إذا أصبحت اللقاحات الفعالة متاحة بالفعل، وإذا حصل عليها معظم الناس، فقد يتقلص الوباء بشكل كبير، ويمكن أن تعود الحياة تدريجيًا إلى طبيعتها.

3 - ماذا عن الملقحين الذين أصيبوا؟

يمكن أن يؤدي فيروس كورونا إلى مرض خفيف، أو يمكن أن يؤدي إلى حالة خطيرة تتطلب دخول المستشفى ودعم الأكسجين. من بين 95 شخصًا أصيبوا بالمرض في دراسة «موديرنا»، عانى 11 شخصًا من أعراض شديدة، لم يتم تطعيم أي من هؤلاء الأشخاص الـ11، وبعبارة أخرى، عانى الأشخاص الخمسة الذين تم تطعيمهم من أعراض خفيفة فقط، وكانت جميع الحالات الشديدة ممن حقنوا بالدواء الوهمي.

4 - من شارك في تجربة اللقاح؟

قامت شركة موديرنا بتجنيد 30 ألف متطوع في جميع أنحاء الولايات المتحدة للمشاركة في تجربتها، ربع المشاركين يبلغون 65 عاما أو أكبر، يشكل البيض %63 من المتطوعين؛ %20 من أصل اسباني، %10 من السمر، و%4 من الأميركيين الآسيويين.

5 - هل اللقاح ضمن عملية حكومية؟

قدمت حكومة الولايات المتحدة مليار دولار لدعم تصميم واختبار لقاح موديرنا، وأشرف الباحثون في المعاهد الوطنية للصحة على الكثير من الأبحاث، بما في ذلك التجارب السريرية، وتلقت شركة موديرنا أيضًا 1.5 مليار دولار إضافية مقابل 100 مليون جرعة إذا ثبت أن اللقاح آمن وفعال.

6 - كيف تُقارن نتائج اللقاحين؟

قدمت شركة فايزر تفاصيل أقل في إعلانها، الأسبوع الماضي، مما قدمته شركة موديرنا، وقام مجلس خبراء «فايزر» بتحليل 94 متطوعًا، وقدر أن فعالية لقاحها كانت تزيد عن %90، لم يحددوا عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض وتلقوا اللقاح أو الدواء الوهمي.

ومع ذلك، من الواضح أن تقديرات اللقاحين في نفس الدرجة، ما هو أكثر من ذلك، كلاهما يتجاوز بكثير متطلبات إدارة الغذاء والدواء بأن لقاحات فيروس كورونا لها فعالية تزيد على %50.

7 - ماذا عن اللقاحات الأخرى المرشحة؟

لقاحا فايزر وموديرنا متشابهان، ليس فقط لأنهما يستخدمان الحمض النووي الريبوزي المرسال (messenger RNA)، ولكن أيضًا لأنهما يحثان خلايانا على صنع نفس البروتين الفيروسي، المسمى spike.

اللقاحات الأخرى التي لا تستخدم الرنا المرسال، تجعل البروتين الشائك هدفها، وقد يبشر نجاح شركتي موديرنا وفايزر بالخير الشركات الأخرى.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking