عدم معادلة الشهادات يشمل موظفي القطاعين

أميرة بن طرف -

مع توالي ردود الفعل على قرار عدم معادلة شهادة الموظف الدارس بلا إجازة دراسية، واعتبارها بحكم الانتساب، والصادر بناء على توصيات الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم، كشفت مصادر مطلعة، ان القرار يشمل الدارسين في خارج البلاد فقط.

وأكدت المصادر ان القرار ينطبق على موظفي القطاعين الخاص والحكومي ولا يميز بينهما، مشيرة إلى ان الاساس في اعتماد اي شهادة، وفق القرارات الوزارية كافة، هو انتظام الدراسة في المؤسسة التعليمية.

وفندت المصادر الادعاءات القاضية بأن الموظف قد يحصل على الشهادة عبر رصيد إجازاته الخاصة من دون الحاجة إلى اجازة دراسية بالقول ان رصيد الاجازات لا يتناسب ومدد الدراسة المعتمدة، مؤكدة ان من معايير جهاز الاعتماد الاكاديمي وضمان جودة التعليم لاعتماد الجامعات والبرامج الدراسية فيها، هو انتظام الدراسة خلال الأسبوع الدراسي، وهذا المعيار يأتي ردا على الادعاءات بالقول ان بعض البرامج لا تتطلب الحضور.

الحضور المنتظم

وعن تهديد البعض باللجوء للقضاء، لفتت المصادر الى انه «في حال استند الشاكون الى ان البرنامج الدراسي لا يتطلب الحضور المنتظم، فإن ذلك قد يعرض البرنامج الدراسي برمته للإلغاء من قوائم الاعتماد في البلاد، اذا ما صدرت احكام قضائية بذلك».

وعن الدارسين داخل البلاد، بينت المصادر ان الموظفين الملتحقين بمؤسسات تعليمية محلية، يتم التعامل مع شهاداتهم وفقا للوائح ديوان الخدمة المدنية للموظفين في القطاع الحكومي، ولوائح الهيئة العامة للقوى العاملة للموظفين في القطاع الخاص.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking