الموجة الثانية لـ «كورونا» ترهق القطاع الصحي في إيطاليا

خالد الحماد -

ذكرت شبكة سكاي الإيطالية أن هناك عدد من المرضى في نابولي، يشتبه fإصابتهم بفيروس كورونا، تم إعطاؤهم الأوكسجين في موقف للسيارات بالمستشفى، أثناء انتظارهم في سياراتهم لتلقي العلاج في الداخل.

وأشارت الشبكة إلى أن عاملين طبيين قاما بتزويد الأوكسجين لمرضى يعانون من صعوبة في التنفس، وهم داخل سياراتهم خارج مشفى كوتوجنو المتخصص بالأمراض المعدية، وذلك في ظل الموجة الثانية من تفشي وباء كورونا التي أرهقت القطاع الصحي في إيطاليا.

وأبلغت البلاد عن 33000 حالة إصابة جديدة و 623 حالة وفاة يوم الأربعاء، وقال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن هناك حاجة للتدخل الفوري في كامبانيا، المنطقة التي تضم نابولي.

وتقع كامبانيا في المنطقة الصفراء من فئات المخاطر المرمزة بالألوان المكونة من ثلاث فئات في إيطاليا، مما يعني أنه لا يوجد سوى الحد الأدنى من قيود الإغلاق المعمول بها، ومع ذلك، فإن الحكومة الإيطالية تفكر في إرسال مساعدة عسكرية ونقلها إلى تصنيف «برتقالي» أو «أحمر» أكثر شدة بحلول يوم الجمعة.

وقال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي: «إذا كانت هناك تقارير واسعة النطاق عن قضايا حرجة في المرافق الصحية في مدينة نابولي ، فنحن بحاجة إلى إعطاء إشارة».

وعلى الرغم من تفاقم الحالات في جميع أنحاء البلاد في الموجة الثانية، فإن إجراءات الإغلاق الجديدة التي تم إعتمادها في 26 أكتوبر، قوبلت باحتجاجات عنيفة في العديد من المدن الكبرى، بما في ذلك نابولي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking