أولوية للكويت في لقاح «فايزر»

عبدالرزاق المحسن - 

بينما زفت شركتا «فايزر» الأميركية و«بيونتيك» الألمانية نبأ ساراً للبشرية، بإعلانهما إن لقاح فيروس كورونا الخاص بهما كان فعالا بنسبة تزيد على 90 % في الوقاية من الفيروس، بناءً على التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، أكدت مصادر مطلعة في وزارة الصحة أن الاتفاق المبدئي مع شركة فايزر يتضمن استيراد نحو مليون جرعة من اللقاح في حال اعتماده رسميا، وعلى مراحل متفرقة قد تبدأ في نهاية العام الجاري، مؤكدة ان الكويت لها اولوية في التوريد السريع للقاح، بعد موافقة الجهات الرقابية على تعاقد وزارة الصحة بشكل مباشر مع «فايزر»، وبكلفة تصل الى 7,6 مليون دينار تقريبا.

وقالت المصادر لـ «القبس» إن عملية التوريد ستتم بناء على الموافقات والاعتمادات الرسمية المنتظرة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأميركية FDA، مرجحة ان يكون ذلك في نهاية الشهر الحالي، إذ لن تكون الوزارة ملزمة باستيراده في حال عدم حصوله على الضوء الاخضر منها.

وبينت المصادر ان اللقاح يمنح للشخص مرتين، فيما وضعت الوزارة خططها للتعامل مع الشرائح المشمولة باخذ لقاحات كورونا عموما، مشيرة الى انه وفي حال كانت الكميات المستوردة محدودة، فان اللقاح سيتم منحه لكبار السن واصحاب الامراض المزمنة والطواقم الطبية والتمريضية والعاملين في الصفوف الامامية والمعاقين، والمعرضين لالتقاط عدوى الفيروس.

وزادت، وفي حال كانت الكميات متوافرة بكثرة خلال العام المقبل فانه سيشمل جميع شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين، لافتة الى ان الوزارة تستهدف استيراد 4 ملايين جرعة من لقاحات كورونا، سيما وان اللقاح لا ينصح بمنحه لمن هم دون الـ 18 عاما.

وفي سياق متصل، أكدت المصادر ان الوزارة تجري اتصالاتها باكثر من 12 شركة عالمية تجري تجاربها السريرية في اكثر من دولة على لقاحات خاصة بكورونا، مشيرة الى حرص الصحة على عدم استيراد اي لقاحات غير معتمدة من المنظمات الصحية العالمية، لضمان مأمونية اللقاح.

جرعتان بفاصل زمني 3 اسابيع

يعمل لقاح «فايزر بيونتك» بطريقة جديدة تقوم على حقن الشخص بجزء من الشيفرة الجينية للفيروس لتحفيز نظام المناعة، وستكون هناك حاجة لجرعتين بفاصل زمني قدره ثلاثة أسابيع.

وبدأت المرحلة الثالثة من تجارب لقاح فايزر- بيونتك في 27 يوليو، ومتوسط ​​الشهرين من بيانات السلامة بعد الجرعة الثانية (والأخيرة) الذي حددته إدارة الغذاء والدواء لمنح تفويض بالإستخدام الطارئ سيكون متاحا بحلول الأسبوع الثالث من نوفمبر، ما يعني أن مصير اللقاح سيتحدد الأسبوع المقبل.

تحديات لوجيستية

قد يواجه اللقاح الواعد لـ «فايزر بيونتك» تحديات لوجستية قبل وصوله إلى الجمهور، تتعلق في عملية النقل والتخزين حيث يجب حفظه على درجة حرارة 80 تحت الصفر.

وفي وقت رحب الرئيس الاميركي دونالد ترامب بـ "النبأ السار"، قال الرئيس المنتخب جو بايدن ان «المعركة لا تزال طويلة وسيستغرق الأمر أشهراً قبل أن يكون هناك تطعيم على نطاق واسع». كما سجلت البورصات العالمية انتعاشاً كبيراً.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking