سنغافورة تطلق خطتها الجديدة لفتح الحدود أمام الزوار والسياح

أحمد بدر -

كشفت سنغافورة عن خطة جديدة، تهدف إلى تمكينها من فتح حدودها، أمام أكبر عدد من الزوار الدوليين والسائحين، لتعزيز اقتصاد البلاد، الذي يشهد خطراً كبيراً بسبب تفشي فيروس كورونا وإغلاق السفر بشكل كبير.

ونقلت «بلومبيرغ» عن وزير التجارة والصناعة السنغافوري تشون تشون سينغ، قوله إن تستخدم خطة تتضمن النسب والاختبارات لفتح حدودها أمام أكبر عدد ممكن من الزوار، موضحاً أن الحكومة تنظر في معدل الانتشار الملحوظ للفيروس في البلاد، وتدير ذلك رياضيًا وإحصائيًا، للتأكد من أن لديها أكبر عدد من الزوار والمسافرين من رجال الأعمال، دون كسر ميزانية المخاطر.

وتعتمد سنغافورة، وهي دولة جزرية صغيرة، على السياحة والتجارة الدولية، حيث تعمل جاهدة لإعادة فتح حدودها، من خلال إعلان قريب عن التفاصيل المتعلقة بفقاعة السفر مع هونغ كونغ، التي لن تتطلب من الزائرين الخضوع لحجر صحي لمدة 14 يومًا. وبدلاً من العزل الذاتي، سيحتاج المسافرون إلى إجراء اختبار كورونا بنتيجة سلبية.

وتعهدت الدولة، بتقديم 74 مليار دولار، في تدابير تحفيزية لمكافحة آثار وباء فيروس كورونا، بما في ذلك دعم الأجور ومبادرات التحول الرقمي، فيما يمتلك مطار شانغي الرئيسي فيها، القدرة على مسح ما يصل إلى 10 آلاف مسافر يوميًا، وسيضيف مختبرًا مخصصًا للاختبار في الأشهر القليلة المقبلة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking