الجميع مترقبّاً فتح المطار لكل الوجهات.. وفق ضوابط (أرشيفية)

الجميع مترقبّاً فتح المطار لكل الوجهات.. وفق ضوابط (أرشيفية)

محمد المصلح - 

بينما تترقب القطاعات الاقتصادية، خصوصاً قطاع السياحة والسفر في البلاد، حلحلة الاختناق الناجم عن الإغلاق الجزئي للمطار، كشف مصدر مسؤول أن مقترحات شركتَي الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة ــــ المقدمة إلى وزارة الصحة بشأن تعزيز إجراءات العودة الطبيعية إلى حركة الطيران في الكويت وتخفيض الحجر المنزلي إلى أسبوع وفتح الأجواء مع الدول الممنوعة بشكل مباشر وفق الإجراءات الصحية ــــ لا تزال تحت الدراسة.

وقال المصدر لـ القبس: إن فريق العمل الذي شُكّل عقب اجتماع وزير الصحة د. باسل الصباح مع ممثلي شركتَي الطيران قد اجتمع مرتين بحضور ممثلي وزارة الصحة والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات وشركات الطيران ومتخصصين في نظم المعلومات، حيث جرى بحث المقترحات من جانبين، الأول من الناحية الإجرائية، والآخر من الناحية الفنية.

ولفت المصدر إلى أن السلطات الصحية أوصت بأنه في حال تطبيق المقترحات، فإن إجراءات المسافرين يجب أن تكون بطريقة آلية وليست يدوية، وأن تكون لدى المختبرات الطبية ــ التي ستجري المسحات للمسافرين ــ القدرة على تقبل أعداد القادمين إلى البلاد.

وذكر المصدر أن المختبرات الطبية المعتمدة لديها القدرة على عمل 20 ألف مسحة يومياً، في حين تم تزويد ممثلي وزارة الصحة بكل المتطلبات التي تمكنهم من ميكنة إجراءات دخول المسافرين وفق النظم الآلية.

وأشار إلى أن الاجتماعات شهدت مناقشة تطوير بعض التطبيقات مثل «شلونك» و«covid 19»، لكي تتوافق مع المقترحات الخاصة بقدوم المسافرين وإجراءات المسحة وظهور النتائج، متوقعاً أن ترفع توصيات فريق العمل إلى وزير الصحة خلال أسبوع في حال توافق الرؤية مع ممثلي «الصحة».

وعن رأي ممثلي السلطات الصحية حول المقترحات بعد مناقشتها، أفاد المصدر بـأن هناك معطيات إيجابية، لكن لا تزال المقترحات تخضع للدراسة.

فيما يلي التفاصيل الكاملة

بينما تترقب القطاعات الاقتصادية، خصوصا السياحة والسفر، حلحلة الاختناق الناجم عن الإغلاق الجزئي للمطار، كشف مصدر مسؤول ان مقترحات شركتي الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة ــــ المقدمة الى وزارة الصحة بشأن تعزيز إجراءات العودة الطبيعية لحركة الطيران في الكويت وتخفيض الحجر المنزلي الى أسبوع وفتح الأجواء مع الدول الممنوعة بشكل مباشر وفق الإجراءات الصحية ــــ لا تزال تحت الدراسة.

قال المصدر لـ القبس ان فريق العمل الذي تم تشكيله بعد اجتماع وزير الصحة د. باسل الصباح مع شركتي الطيران قد اجتمع مرتين بحضور ممثلي وزارة الصحة والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات وشركات الطيران ومتخصصين في نظم المعلومات، حيث تم بحث المقترحات من جانبين، الأول من الناحية الإجرائية، والثاني من الناحية الفنية.

وذكر المصدر ان السلطات الصحية اوصت بانه في حال تطبيق المقترحات، فان إجراءات المسافرين يجب ان تكون بطريقة آلية وليست يدوية، وان تكون المختبرات الطبية التي ستجري المسحات للمسافرين لديها القدرة على تقبل اعداد القادمين الى البلاد.

وبيّن المصدر ان المختبرات الطبية المعتمدة لديها القدرة على عمل 20 ألف مسحة يوميا، فيما تم تزويد ممثلي وزارة الصحة بكل المتطلبات التي تمكنهم من ميكنة إجراءات دخول المسافرين وفق النظم الآلية.

تطوير التطبيقات

وأشار المصدر الى ان الاجتماعات شهدت مناقشة تطوير بعض التطبيقات مثل «شلونك» و«covid 19»، لكي تتوافق مع المقترحات الخاصة بقدوم المسافرين وإجراءات المسحة وظهور النتائج، متوقعا ان ترفع توصيات فريق العمل الى وزير الصحة خلال أسبوع في حال توافق الرؤية مع ممثلي الصحة.

وتابع ان تطوير التطبيقات المذكورة سيمكن وزارة الصحة من معرفة بيانات المسافرين والحالة الصحية بشكل آلي، كما ستساهم التطبيقات في معرفة عدد فحوصات الـ pcr التي أجريت، سواء قبل القدوم الى البلاد او اثناء وصوله الى المطار وبعد الانتهاء من فترة الحجر، لا سيما ان كل إجراءات الرقابة تخضع لإشراف وزارة الصحة، فيما يتحمل المسافر المسؤولية القانونية للالتزام بإجراءات الفحص والحجر.

وبسؤال المصدر عن رأي ممثلي السلطات الصحية حول المقترحات بعد مناقشتها، افاد المصدر بان هناك معطيات إيجابية، ولكن لا تزال تخضع المقترحات للدراسة.

وبين المصدر ان المقترحات تهدف الى المساهمة في استئناف حركة الطيران بشكل تدريجي وامن من والى مطار الكويت الدولي، وفتح الأجواء مع الدول الممنوعة بعد تصنيف الدول الى فئتين، الأولى منخفضة الخطورة، والثانية عالية الخطورة، موضحا ان المقترحات ستساهم في تنشيط الاقتصاد المحلي وتدعم قطاع الطيران وغيره من القطاعات الأخرى، مشيرا الى المطالب المتكررة بحلحلة الاختناق والاتجاه للانفتاح، وفق الضوابط الصحية والاحترازية.

10 ملاحظات ومستجدات على خطة فتح الأجواء

1- أوصت السلطات الصحية بأنه في حال فتح الأجواء، يجب إنهاء إجراءات المسافرين بطريقة آلية وليست يدوية.

2- أن تكون المختبرات الطبية التي ستجري المسحات للمسافرين لديها القدرة على تقبل اعداد القادمين الى البلاد.

3- تزويد ممثلي وزارة الصحة بكل المتطلبات التي تمكنهم من ميكنة إجراءات دخول المسافرين.

4- توجه لتطوير بعض التطبيقات مثل «شلونك» و«covid 19» لتتوافق مع قدوم المسافرين وإجراءات المسحات.

5- تطوير التطبيقات سيمكن وزارة الصحة من معرفة بيانات المسافرين والحالة الصحية بشكل آلي.

6- تحديثات لمعرفة عدد فحوصات الـ pcr التي أجريت، سواء قبل القدوم الى البلاد او اثناء وصوله الى المطار وبعد الانتهاء من فترة الحجر.

7- جميع إجراءات الرقابة ستخضع لإشراف وزارة الصحة.

8- المسافر سيتحمل المسؤولية القانونية للالتزام بإجراءات الفحص والحجر.

9- هناك معطيات إيجابية، لكن لا تزال جميع المقترحات في طور الدراسة.

10- شدد مسؤولون على أن استئناف حركة الطيران سيساهم في تنشيط الاقتصاد المحلي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking