آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

«كورونا» ألحق الضرر بمساعي كندا لجذب المهاجرين

خالد الحماد -

منح برنامج تأشيرة المسار السريع لجاستن ترودو كندا ميزة على الولايات المتحدة في السباق العالمي على المواهب، إلا أن تفشي وباء كورونا خلال عام 2020، ألحق ضرراً كبيراً بهذا البرنامج، وفقاً لما نشرته وكالة بلومبيرغ.

وتم استخدام التأشيرة لتسريع وصول الآلاف من مهندسي البرمجيات ومبرمجي الكمبيوتر وغيرهم من المتخصصين منذ عام 2017، لكن عدد الأشخاص الذين دخلوا كندا هذا العام بموجب برنامج استراتيجية المهارات العالمية انخفض بنسبة 49٪ حتى أغسطس، وفقًا للبيانات التي حصلت عليها «بلومبرج».

وتقول الحكومة الكندية إنها ملتزمة بالهجرة، لكنها تقر بأن «كورونا» تسبب في تأخير، حيث تستغرق الموافقات الآن شهورًا، بعد أن اكنت تستغرق أقل من أسبوعين قبل تفشي جائحة كورونا.

ويعتبر تعثر البرنامج مزعجاً بشكل خاص للشركات الناشئة الكندية، التي لا يمكنها التنافس على الرواتب مع عمالقة التكنولوجيا العالميين، ولكن يمكنها على الأقل الاعتماد على إجراءات الهجرة السريعة لمساعدتها على تأمين موظفين جدد.

ووضعت حكومة جاستن ترودوا سياسة الهجرة المرتفعة ضمن أولويات الخطة الاقتصادية طويلة الأجل لكندا، وذلك على النقيض من الولايات المتحدة، التي لا تزال تجعل الحصول على تأشيرات العمل أكثر صعوبة.

و روجت كندا لنهج مفتوح للذراع للعمالة الماهرة، على أمل تعويض سنوات من هجرة العقول إلى وادي السيليكون، وقبل تفشي «كورونا»، كانت كندا تخطط لجلب 351000 مقيم دائم جديد في عام 2021، وهو أكبر عدد في قرن وما يقرب من 1 ٪ من السكان الحاليين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking