آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

5 إجراءات لمواجهة شتاء «كورونا»

«نيويورك تايمز» ترجمة: د. بلقيس دنيازاد عياشي - 

في وقت تتزايد فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا، في كل أنحاء العالم مع دخول الوباء إلى مرحلة الموجة الثانية، والثالثة في مناطق أخرى، ومع بدء اقتراب فصل الشتاء، يكون التحدي الذي يواجه العائلات أكبر في كيفية حماية أفرادها من هذا الفيروس.

يقول الدكتور شون أوليري نائب رئيس لجنة الأمراض المعدية بالأكاديمية الأميركية لطب الأطفال: «الشاغل الأكبر لنا هو ما سيحدث في الشتاء.. هناك سبب للأمل في ألا يكون الأمر مروعاً. لكنني أعتقد أننا لا نعرف ما سيجري حقاً».

يقول الخبراء إن هناك 5 أمور يمكن للعائلات القيام بها الآن لبدء الاستعداد لفصل الشتاء وحماية الصحة البدنية والعقلية:

1 - تأكد من تطعيم جميع أفراد عائلتك

لا لقاح حتى الآن لفيروس كورونا، لكن التأكد من تلقيك أنت وعائلتك للتطعيم الكامل ضد الأمراض الأخرى، بما في ذلك الإنفلونزا، هو إحدى أبسط الطرق للاستعداد لما يمكن أن يحدث.

يوصي الخبراء بأن يتم تطعيم كل من البالغين والأطفال بعمر 6 أشهر فما فوق بشكل كامل ضد الإنفلونزا، وإذا كان طفلك أقل من 9 سنوات، ولم يتلق لقاح الإنفلونزا مطلقًا، أو تلقى جرعة واحدة فقط من اللقاح في الماضي، فإن الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال توصي بجرعتين، متباعدتين بينهما أربعة أسابيع، لتوفير أقصى حماية.

2 - جهز أطفالك نفسياً.. لما هو مقبل

فوجئت العديد من العائلات في الربيع، عندما أغلقت المدارس ومراكز رعاية الأطفال (الحضانة)، ويحذر الخبراء من احتمال حدوث مثل هذه الإغلاقات مرة أخرى في حال ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا.

يقول الدكتور إريك تونر، الباحث البارز في مركز «جونز هوبكنز» للأمن الصحي: «قد نرى هذا الأمر مرة أخرى.. من المفيد للآباء التخطيط لجميع السيناريوهات الممكنة».

علينا تهيئة أطفالنا نفسياً لما يمكن أن يحدث عبر شرح الأمور لهم، وإن كنت تعمل أنت وزوجتك فعليك تدبر أمر رعاية الأطفال، إن كان لديك أبوان قريبان أو أهل قريبون منك وتثق فيهم فيمكن الاعتماد عليهم في رعاية الطفل، لكن عليك إخبارهم بذلك من قبل، حتى لا يحدث ارتباك.

إن لم تجد شخصاً تعتمد عليه، فحاول أخذ إجازة من عملك أنت أو زوجتك، من أجل رعاية الأطفال.

3 - حافظ على صحة عائلتك العقلية

لقد أدى عدم اليقين بشأن وباء كورونا إلى حدوث قدر كبير من القلق لدى الآباء والأطفال.

ويقول الدكتور هارولد كوبليفيتش، المدير الطبي لمعهد «تشايلد مايند» والطبيب النفسي للأطفال والمراهقين: «ما يجعل هذا الأمر أسوأ.. هو حقيقة أننا لا نعلم ما هو قادم»، مضيفاً: «حاول تجنب التكهنات حول الوباء، وبدلاً من ذلك ركز على الحاضر من خلال تنفيذ روتين حياتي جيد لك ولأطفالك».

ويقول الدكتور كوبليفيتش: «التزم بمواعيد نوم ووجبات ثابتة، فحتى الإجراءات الروتينية البسيطة مثل ارتداء الملابس كل صباح يمكن أن توفر راحة يحتاجها الأطفال وتبعد عنهم القلق الناجم عن الوباء».

4 - خزن الإمدادات الضرورية.. لكن من دون مبالغة

حتى لو لم تمرض عائلتك أبداً بفيروس كورونا، فمن المحتمل أن تظهر إصابات أو أمراض أخرى، خصوصاً في فصل الشتاء، ستشعر بمزيد من الأمان عندما تعلم أن لديك كل ما تحتاجه في متناول يدك، خصوصاً في ما يتعلّق بالغذاء والدواء، شرط ألا تبالغ في عملية التخزين، وتمنح فرصة للناس الآخرين في الحصول على ما يحتاجونه، وقد تتضمن قائمة الأدوية التي تحتاجها مثلاً:

■ مخفضات الحمى مثل «أسيتامينوفين» أو «إيبوبروفين» لك ولأطفالك.

■ موازين قياس الحرارة للبالغين والأطفال.

■ السوائل المرطبة مثل محلول بيديالايت.

■ مناديل مطهرة.

■ الكحول وبيروكسيد الهيدروجين لتطهير الجروح والخدوش.

■ مناديل الكحول لتطهير الأجهزة الإلكترونية الخاصة بك.

■ مناديل أطفال وحفاضات.

5 - حارب «الإرهاق الوبائي».. أنت وعائلتك

يقول الدكتور إريك تونر الباحث البارز في مركز «جونز هوبكنز» للأمن الصحي إن «الأمر الأكثر إثارة للقلق من بداية موسم البرد والإنفلونزا هو الإرهاق الذي يشعر به الناس بسبب التباعد الاجتماعي المستمر، وتجنب الأماكن المزدحمة وارتداء الكمامات».

لذلك، لا تدع التعب الناتج عن الجائحة يمنعك من الحفاظ على نفسك وعلى الآخرين آمنين عبر الالتزام بهذه الخطوات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking