آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

يحمل عام 2021 من دون شك نفحة من التغيير وأُولى حكومات العهد التي ستأتي مختلفة تمامًا للحكومات المتعاقبة. هذا احساس في عمق نفسي. لغة تتسق مع قواعد المنطق الدقيق في قياس الإمكانات وحساب القدرات بما يقر الصعوبات والتحديات التي تواجه حجم الطموح وتسعى للتغلب عليها واجتيازها..

وليست كلامًا مرسلًا يغازل المشاعر الشعبية وينتهي إلى ضجيج بلا طحن. فهل أترك الأمور تمر وكأنني مشاهد عادي لا يأبه لمستقبل وزارة الإعلام وبالذات التلفزيون. التي أسهمتُ شخصيًا في ولادتها وتأسيسها؟ هل أتركها تموت من دون تقديم العون لمؤسسة وطنية مهمة في خطر؟ وهل سيحمل العهد الجديد فعلًا هذا الأمل الذي يثير حماس الكويتيين إلى جهة انتموا إليها؟

أسئلة كثيرة طرحتها على نفسي في نهاية هذا العام. ولم أتمكن من إقناع نفسي بالتخلي عن إعادة إحياء تلفزيون الكويت، بل إعادة النظر في هيكلية وزارة الإعلام وكأنه عهدي أنا لن ينتهي أبدًا. وتساءلت عن الهيكلة وما هو الهدف منها، هل هو مجرد ضم إذاعات لإذاعات وقنوات لقنوات وقطاعات لقطاعات أو اختصار لمسمى وظيفي؟! أين حل المشكلة في ذلك بل يجب إعادة الهيكلة في الأداء والخطط الموضوعية لمصالح الوطن والشعب يجب عدم اتخاذ الشكل الوظيفي في الهيكلة ولكن الجوهر هو الأهم، وهيكلة ما يقدم للمشاهد ضرورة، فمن المفروض أن الإعلام إعلام شعب وليس دولة وحكومات، ومن حقي وحق المشاهد أن نشاهد شاشة قوية.

أما الأمر الثاني فهو أن الأداء الإعلامي الرسمي كلما ازداد هبوطًا ازدادت أعباؤه المالية ارتفاعًا، من هنا لابد من وضع حد لهذه الحالة الشاذة: حاول وزراء إعلام سابقون معالجتها بمختلف الوسائل فلم يوفقوا. اصطدم بعضهم بجدران قصر النظر والتخلف، واصطدم بعضهم الآخر بمعدلات سياسية معقدة، فانكفأوا عن المعالجة ولجأوا إلى المسكنات. أما الآن وبعد أن استفحل الداء فلم تعد المسكنات تهدئ ولم يعد الارتداد أمام عهد جديد ينفع.

المهم.. الانتقال بالكويت إلى حيث تكون مع الدول الأخرى في العالم المتحضر التي تجاوزت عثرات الإعلام الرسمي وأطلقت الحرية لإعلام وطني مسؤول.

إن الكويت بحاجة إلى إعلام وطني يعكس إرادة المجتمع بآلامه وآماله، وليس إلى إعلام رسمي فقط. وهذا يعني أن تكون الإذاعة والتلفزيون في مقدمة الأجهزة التي تستفيد من ملامح وخطوط المستقبل الذي نتمناه على العهد الجديد.

محمد ناصر السنعوسي

[email protected] 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking