آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

قمّة ملتهبة بين «يوفنتوس» و«برشلونة»

عدنان حرب –

تبدو الأمور متقاربة جداً بين عملاق إيطاليا يوفنتوس وعملاق إسبانيا برشلونة، عندما يلتقيان مساء اليوم الأربعاء في أقوى مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا 2020-2021 في كرة القدم.

لماذا تبدو الأمور مشابهة نسبياً بين الطرفين؟

يحتل يوفنتوس حالياً المركز الخامس في ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 9 نقاط من فوزين و3 تعادلات (أي أنه خاض 5 مباريات)، وسجل الفريق 10 أهداف، فيما تلقى مرماه 4 أهداف.

بدوره، يحتل برشلونة المركز 12 برصيد 7 نقاط من انتصارين وتعادل وخسارتين (خاض 5 مباريات أيضاً)، وسجل الفريق 9 أهداف، بينما تلقى مرماه 5 أهداف.

ومنذ انطلاق الموسم الحالي محلياً، لم يقدم يوفنتوس ولا حتى برشلونة الأداء المطلوب، إذ بدا كل منهما في وضع صعب، خصوصاً الفريق الكاتالوني الذي يمر بفترة قد تكون الأسوأ له منذ سنوات طويلة، مما يعني أن المواجهة ستكون متقاربة.

وجهاً لوجه

وتتجه الأنظار إلى هذه المباراة تحديداً، حيث تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة إلى الطرفين المرشحين للظفر ببطاقتي المجموعة السابعة إلى الدور الثاني، وبالتالي ستكون نتيجتا مواجهتيهما المباشرتين (ذهاباً وإياباً) حاسمة لتحديد بطل المجموعة.

وتشهد مواجهة بطل إيطاليا مع وصيف الدوري الإسباني إثارة وندية كبيرتين، ففي آخر 11 مباراة بينهما، فاز برشلونة 4 مرات مقابل 3 انتصارات لفريق «السيدة العجوز».

وكان المدير الفني ليوفنتوس أندريا بيرلو متفائلاً، رغم البداية المتعثرة للفريق، فعلّق على المواجهة، قائلاً: «برشلونة؟ هذا لا يقلقني، هاتان مباراتان مختلفتان. نحن في مرحلة البناء. نبني مشروعاً طويل الأجل، ولا أرى سوى الأشياء الإيجابية».

وهذا الاختبار الكبير الثاني للمدير الفني لبرشلونة الهولندي رونالد كومان، بعد الأول أمام ريال مدريد في «الكلاسيكو»، الذي سقط فيه الفريق في ملعبه بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وعلى كومان أن يدرك جيداً بأن خسارة ثالثة في 10 أيام (بعد الهزيمة أمام خيتافي وريال مدريد) تعني أن الانتقادات ستحاصره من قبل الجماهير، لا سيما بعدما استغنى عن لاعبين مهمين في التشكيلة الأساسية، وعلى رأسهم الهداف لويس سواريز.

هل يلعب رونالدو؟

بات من الصعب مشاركة نجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد أن أجرى مسحة جديدة لفيروس كورونا، وجاءت نتيجته إيجابية، بحسب ما ذكرت شبكة «سكاي سبورت إيطاليا».

يخضع رونالدو للعزل منذ أن ثبتت إصابته في 13 أكتوبر الجاري، أثناء تواجده مع المنتخب البرتغالي، في دوري الأمم الأوروبية.

لم تظهر على رونالدو أي عوارض خطيرة، بل على العكس، فهو تابع تدريباته داخل المنزل والتفاؤل كان يلاحقه دائماً.

غيابات مؤثرة

ليس فقط رونالدو هو الغائب الأبرز عن اللقاء، وإنما سيفتقد برشلونة أيضاً للثنائي جيرارد بيكيه (بسبب الإيقاف) وفيليبي كوتينيو (المصاب).

وفي ما يأتي التشكيلة المتوقعة للفريقين، وفقاً لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية:

يوفنتوس: فويتشيك تشيزني، دانيلو، ليوناردو بونوتشي، ميريح ديميريل، ديان كولوسيفسكي، رابيو، رامسي، بينتانكور، كوادرادو، باولو ديبالا وألفارو موراتا.

برشلونة: نيتو، جوردي ألبا، لينغليت، أراوخو، ديست، فرينكي دي يونغ، سيرجيو بوسكيتس، بيدري، أنسو فاتي، ليونيل ميسي وأنطوان غريزمان.

يونايتد لتأكيد فوزه الأول

وعلى ملعب أولد ترافورد، يسعى مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى تأكيد فوزه الأول في المسابقة الأوروبية على باريس سان جيرمان الفرنسي (الوصيف) 2-1 في فرنسا، حين يستضيف لايبزيغ الألماني، في قمة المجموعة الثامنة.

وخرج يونايتد هذا الموسم بنتائج خجولة من ملعبه، أبرزها السقوط أمام كريستال بالاس ثم أمام توتنهام بنتيجة قاسية (1-6)، قبل أن يتعثر بالتعادل مع تشيلسي، السبت الماضي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking