آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

أشياء كثيرة لم يخبرنا بها أحد إلى الآن، ومن الممكن أن لن يخبرنا بها أحد. العديد من الكتب ذكرت تلك الأشياء مع اختلاف مجالاتها، فهناك أشياء لم يخبرنا بها أحد ونحن صغار، وأشياء لم يخبرنا بها أحد عندما كبرنا، وأشياء لم يخبرنا بها أحد بخصوص العمل والحياة والتعامل مع الناس والتربية والصحة والأمراض والسلم والحرب والأحداث اليومية والماضي والمستقبل. دائماً هناك أشياء نجهلها لأن غيرنا لم يفصح عنها أو لأننا أغلقنا آذاننا حين وصلنا خبرها. حتى النصائح تدخل في دائرة تلك الأشياء، لتتذكر كم مرة أخبرك شخص قريب بأنه سينصحك بأمر لن ينصحك به أحد أبداً، وعندما تسمع نصيحته تجد أنه من الممكن أن ينصحك بها شخص غريب، فتستغرب ما قاله في مقدمة كلامه، وتندهش لأن ما ذكره شيء مألوف. ربما هم يؤمنون بأن النصيحة ثمينة، فالبعض ما زالوا يعتقدون بالمثل الذي يقول إن النصيحة بجمل.

ولتتذكر أيضاً كم مرة سمعت عن طريق الصدفة قولاً أو نصيحة، فتقول إنها المرة الأولى التي تسمع فيها ذلك القول أو تلك النصيحة. بل إننا كل يوم نكتشف أن أشياء كثيرة لم يخبرنا بها أحد إلى هذه اللحظة.

توجد جملة سمعناها مئات المرات وما زلنا إن سمعناها ندخلها في قائمة الأشياء التي لم يخبرنا بها أحد وهي أن نعيش حياتنا من دون مخاوف وهمية، فتلك المخاوف هي العدو الأول لنا. ربما أخبرك أحدهم بذلك، لكنني أخبرك به مرة أخرى. فالخوف ضد السعادة وضد أي شيء يدفعنا إلى الأمام، والتاريخ ممتلئ بالقصص التي كانت نهايتها مأساوية نتيجة ذلك الخوف غير المبرر. وكما قال إميل سيوران (بتصرف): «لو كان آدم بلا مخاوف، لوفر علينا التاريخ».

د. نادية القناعي

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking