حكم «الكوارث» في إيطاليا.. «أوقفوه إلى الأبد»

عدنان حرب –

طغت الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها الحكم الإيطالي بييرو جياكوميلي على قمة مباريات المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، والتي جمعت بين ميلان وضيفه روما، وانتهت بالتعادل الإيجابي (3-3).

لم يكن الحكم على قدر المسؤولية، حيث توقفت المباراة لأكثر من مرة احتجاجاً على قراراته، وأبرزها كان احتساب ركلة جزاء مثيرة للجدل لروما، وأخرى أيضاً مثيرة للجدل احتسبها لميلان.

وشهد اللقاء العديد من الأخطاء التحكيمية الأخرى، التي أجبرت موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي على فتح النار على الحكم، مؤكداً أنه كان يجب أن يتوقف عن التحكيم في نهاية الموسم الماضي، لكن لجنة الحكام غيّرت القواعد من أجل أن يستمر.

تصحيح الخطأ.. بالخطأ

ففي الدقيقة 71، حصل روما على ركلة جزاء مثيرة للجدل، عندما حاول الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر الحصول على كرة مرتدة من حارس مرماه، ليتعرض لتدخل من الخلف من المهاجم الإسباني بيدرو رودريغيز، فرفض الحكم جياكوميلي الاستعانة بتقنية الفيديو المساعد لتأكيدها أو إلغائها، وسط احتجاجات من لاعبي ميلان، قبل أن يسجل منها الضيوف هدف التعادل (2-2).

وبعد 8 دقائق فقط، احتسب الحكم ركلة جزاء مثيرة للجدل أيضاً، لميلان هذه المرة، ورفض مرة أخرى اللجوء إلى تقنية الفيديو المساعد، اثر سقوط جالهان أوغلو داخل المنطقة بعد احتكاك عادي مع مدافع المنافس، فسددها زلاتان إبراهيموفيتش بيمناه مانحاً فريقه هدف التقدم (3-2).

وبذلك، يكون الحكم قد عوّض الخطأ الذي ارتكبه في الحالة الأولى، بخطأ آخر أثار الجدل كثيراً في الوسط الرياضي الإيطالي.

كوارث

وأشار الموقع الإيطالي إلى أن جياكوميلي ارتكب أيضاً العديد من الأخطاء الأخرى خلال المباراة، وهو اشتهر خلال مشواره بالكوارث التحكيمية.

أضاف: «جياكوميلي معروف للجميع منذ سنوات بالكوارث التي تسبب فيها. نتذكر الكثير من المباريات التي شهدت أحداثاً مشابهة. ونسأل أنفسنا عن سبب وجود تقنية الفيديو المساعد إذا لم تستخدم في ظروف مثل تلك التي رأيناها في قمة ميلان وروما. نأمل فقط في أن يكون ما حصل درساً لإيقاف جياكوميلي، ليس لمباراتين أو لمدة شهرين، ولكن إلى الأبد».

أول تعثر

وتعثر ميلان لأول مرة هذا الموسم، بعدما حقق بداية نارية بفوزه في 4 مباريات على التوالي، ليتصدر الترتيب برصيد 12 نقطة، قبل مواجهة روما، التي كانت واحدة من أقوى المباريات حتى الآن.

وتقدم ميلان 3 مرات عبر نجمه إبراهيموفيتش (2 و79 من ركلة جزاء) والبلجيكي أليكسيس سايليمايكرس (47)، ورد روما 3 مرات عبر قائده البوسني إدين دجيكو (14) وفيريتو (71 من ركلة جزاء) وكومبولا (84).

ويستعد ميلان، الذي حافظ على الصدارة محلياً بـ13 نقطة، لمواجهة سبارتا براغ التشيكي في الجولة الثانية من الدوري الأوروبي، الخميس 29 أكتوبر الجاري، فيما يلعب روما (تاسع الدوري المحلي بـ8 نقاط) مع سسكا صوفيا البلغاري.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking