آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

هزيمة «ريال مدريد» اليوم.. ستكلّف الكثير

عدنان حرب –

جدد المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان ثقته بلاعبي الفريق، وذلك بعد السقوط المفاجئ أمام شاختار دانيتسك الأوكراني (2-3)، في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

كان ريال مدريد سقط أيضاً أمام قادش بهدف نظيف في الدوري المحلي، لكنه استعاد توازنه سريعاً وحقق فوزاً مقنعاً على غريمه التقليدي برشلونة (1-3) في ملعب الأخير كامب نو، فهل ينجح في مصالحة جماهيره أوروبياً أيضاً؟

ويحل الملكي ضيفاً ثقيلاً على بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، مساء اليوم الثلاثاء، ضمن الجولة الثانية في المجموعة الثانية، وسط آمال كبيرة للخروج بالفوز الأول في المسابقة القارية هذا الموسم.

ممنوع الخسارة

لن تكون مهمة ريال مدريد سهلة على الإطلاق أمام الفريق الألماني في ملعبه، وهو الذي يحتل المركز الخامس في ترتيب الدوري برصيد 8 نقاط من فوزين وتعادلين وخسارة واحدة فقط بعد مرور 5 مراحل.

بدوره، يحتل ممثل إسبانيا المركز الثاني في ترتيب الدوري برصيد 13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل وخسارة واحدة بعد مرور 7 مراحل (له مباراة مؤجلة).

ويتسلّح ريال مدريد بنشوة الانتصار على برشلونة، لكن ذلك يجب أن لا يؤثر ذهنياً على اللاعبين، إذ أن المنافس أحرج مضيفه إنتر الإيطالي في الجولة الأولى، حيث تقدم عليه 2-1 حتى الدقيقة الأخيرة حين أنقذ روميلو لوكاكو فريقه من السقوط.

في حال تعثر أو خسارة رجال المدرب زيدان، فإن ذلك سيكلّفهم الكثير في الجولات المقبلة، إذ لن يكون بمقدور الفرنسي إراحة النجوم في حال فشلوا في حسم التأهل إلى الدور الثاني مبكراً.

مواجهات مباشرة

التقى ريال مدريد مع بوروسيا مونشنغلادباخ 4 مرات سابقاً، وجاءت النتيجة كالآتي:

في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 1976: (2-2 ذهاباً في ألمانيا) و(1-1 إياباً في مدريد).

الدور الثالث لكأس الاتحاد الأوروبي 1985: فاز مونشنغلادباخ (5-1 ذهاباً)، وردّ ريال مدريد برباعية نظيفة إياباً.

بنزيمة وهازارد

يأمل زيدان في أن يستعيد المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة شهيته التهديفية، بعدما اكتفى بهدف يتيم في 7 مباريات شارك بها خلال الموسم الحالي في مختلف المسابقات، آخرها أمام برشلونة، والتي أضاع خلالها فرصة سهلة أمام المرمى.

وأخذ مدافع الفريق سيرجيو راموس على عاتقه تسجيل الأهداف، من خلال ركلات الجزاء أو الكرات الرأسية، علماً أنه كان الهداف الثاني لريال مدريد في الموسم الماضي مع 13 هدفاً، مقابل 27 هدفاً لبنزيمة.

وبعد غياب طويل للنجم البلجيكي إيدين هازارد بسبب الإصابة، قد يلعب دور المنقذ لريال مدريد هذا الموسم، بعد أن خيّب الآمال منذ وصوله إلى البيت المدريدي قادماً من تشيلسي الإنكليزي بعقد لخمس سنوات مقابل 115 مليون يورو.

وأقحم زيدان هازارد في التشكيلة الرسمية التي غادرت إلى ألمانيا، بعد ان أجرى حصة تدريبية واحدة مع الفريق، عقب تعافيه من إصابة جديدة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking