آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

كيف أصبحت سنغافورة مركزاً مالياً عالمياً؟

عمرو البساطي -

تسعى سنغافورة جاهدة لتعزيز مكانتها كمركز مالي لجنوب شرق آسيا خاصة لشركات التكنولوجيا المالية ، حيث تجذب رواد الأعمال الواعدين من الخارج ببرامج مثل التأشيرة الخاصة والدعم النقدي. 

وأصبحت هذه الدولة الصغيرة، مركزًا لشركات التكنولوجيا المالية التي تسعى إلى العمل على مستوى العالم، والتي زاد عددها بنسبة 70٪ خلال العام الماضي إلى أكثر من 1000.

وبحسب صحيفة «نيكي آسيا»، فإنه يمكن أن تكون تجربة سنغافورة بمثابة نموذج للمدن الأخرى التي ترغب في أن تصبح مراكز مالية دولية.

فشل في الهند ونجح في سنغافورة

راجيث شاجي، رجل أعمال هندي المولد بنى حياته المهنية في شركات التكنولوجيا المالية في الداخل والخارج، نفذ فكرة خطط لها منذ فترة طويلة للاستقرار في سنغافورة في يناير الماضي، حيث أسس شركة Volopay، التي تطور أنظمة لتبسيط تسوية النفقات في الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم. وبعد ما يزيد قليلاً عن ستة أشهر من إنشائها، أبرمت الشركة الناشئة بالفعل عقودًا مع حوالي 60 شركة، وبينما تستعد للتوسع في أستراليا قريبًا، تتطلع فولوباي أيضًا إلى دخول الأسواق الإندونيسية والفلبينية العام المقبل.

وقال شاجي إن عمله لم يكن لينطلق بسلاسة في الهند كما حدث في سنغافورة لأنه من الصعب على شركة ناشئة حديثة التأسيس جمع الأموال في وطنه.

وفي إشارة إلى أن النظام البيئي للتكنولوجيا المالية في الهند ليس متطورًا كما هو الحال في سنغافورة، قال شاجي إنه نفذ خطته للانتقال لأن سنغافورة، المفتوحة للشركات الناشئة، والتي توفر عوامل النجاح للشركات كانت أفضل مكان لبدء عمله.

1000 شركة للتكنولوجيا المالية

على جانب آخر، قال رافي مينون ، العضو المنتدب لسلطة النقد في سنغافورة: «لدينا الآن نحو 1000 شركة في مجال التكنولوجيا المالية في سنغافورة، مقارنة بـ 600 في منتصف العام الماضي»

ولم يكن هناك سوى 50 شركة للتكنولوجيا المالية في سنغافورة قبل خمس سنوات، لكن العدد قفز مع ظهور 400 شركة في العام الماضي فقط.

وعلى الرغم من صعوبة إجراء مقارنة بسيطة بسبب الاختلافات حسب الدولة في تعريف شركات التكنولوجيا المالية، يُقدر أن لدى اليابان حوالي 500 شركة من هذا القبيل.

ووجدت دراسة استقصائية أجرتها شركة Ernst & Young في عام 2018 أن ما يقرب من 40 ٪ من شركات التكنولوجيا المالية في رابطة دول جنوب شرق آسيا تتخذ سنغافورة مقراً لها.

3 ميزات مشتركة للشركات الناشئة

وVolopay هي مجرد واحدة من شركات التكنولوجيا المالية التي توافدت على سنغافورة على الرغم من استمرار انتشار COVID-19 ، وهي تمتلك ثلاث ميزات مشتركة مع العديد من الشركات الناشئة في سنغافورة.

أولى هذه الميزات أنه غالبًا ما يقوم الأجانب بتأسيس شركات التكنولوجيا المالية في سنغافورة، حيث تم تأسيس حوالي نصف الشركات الأعضاء في جمعية سنغافورة للتكنولوجيا المالية من قبل أجانب ، وفقًا لشيا هوك لاي ، رئيس الهيئة.

وكما في حالة شاجي، يمكن لرجال الأعمال الأجانب الذين ليس لديهم قاعدة أعمال سابقة في سنغافورة بدء أعمال تجارية جديدة هناك بسهولة لأن الدولة لديها أنظمة عامة وخاصة متطورة لقبولهم، فضلاً عن شبكات دعم واسعة النطاق.

تدريس المعرفة الإدارية

وحصل شاجي على برنامج قدمته شركة Antler ، وهي شركة متخصصة في مجال ريادة للأعمال ومقرها سنغافورة حيث تقوم بتدريس المعرفة الإدارية لرواد الأعمال، واستفاد شاجي من إمكانية تأمين رأس المال العامل الأولي، وهذه ليست الاستفادة الوحيدة من المشاركة في البرامج التي تقدمها Antler بالتعاون مع الحكومة.

بالإضافة إلى ذلك ، ومن خلال برنامج دعم آخر، يمكن لرجال الأعمال الأجانب الحصول بسهولة على تأشيرة عمل EntrePass ، مما يسمح لهم بالبقاء في سنغافورة وبدء أعمال تجارية جديدة.

الميزة الثانية

والميزة المشتركة الثانية للعديد من الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية في سنغافورة هي أن حوالي 80٪ منها يعمل في مجال B2B – الخدمات التجارية والمالية التي تتم بين الشركات- في حين أن أكثر من 100 بنك محلي وأجنبي لديها عمليات في سنغافورة، فإن العديد من الشركات متعددة الجنسيات التي لها وظائف رئيسية في مناطق آسيا والمحيط الهادئ تمتلك فروعاً في سنغافورة، ما يمنحها إمكانات هائلة لتكون مركزاً لخدمات واسعة النطاق، مثل تحليل البيانات المالية الضخمة ومنع الجرائم الإلكترونية.

ويعد الوجود الكبير لخدمات B2B أمراً لا مفر منه لأن عدد سكان سنغافورة البالغ 5.7 مليون نسمة فقط يعني أن سوق الخدمات بين الشركات والمستهلك لا يزال صغيرًا.

وتركز خدمات التكنولوجيا المالية على استخدام الأموال الإلكترونية والإقراض عبر الإنترنت للمستهلكين.

ويقول أوليفييه بيرتييه، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Moneythor ، التي تطور برامج للبنوك: «أحد الأشياء التي حددتها هو أنه إذا بدأنا شركة هنا في سنغافورة ، فستتمتع بميزة تنافسية ضد جميع الشركات الأخرى الموجودة في أماكن بعيدة».

فرص النمو في آسيا

أما الميزة الثالثة، فتتمثل في ان حوالي 80٪ من شركات التكنولوجيا المالية تتخذ من سنغافورة مقراً تنطلق منه للعمل في جميع أنحاء آسيا، وعادة ما تبحث عن فرص للنمو هناك مع استفادتها في الوقت نفسه من الميزات التي تمنحها سنغافورة لها، بما في ذلك سهولة توظيف المواهب الناطقة باللغة الإنجليزية وجمع الأموال.

وMatchMove هي شركة ناشئة توفر منصة دفع رقمية في خمسة بلدان، بما في ذلك الهند وفيتنام.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي، شايش نايك، إن سنغافورة هي أفضل مكان لإدارة الأعمال التجارية، معتبراً ان لديها من المرونة ما يمكنها من الاستجابة السريعة والواضحة لتعديل أو تغيير نظم الأعمال.

وأضاف نايك أن وجود مقر في سنغافورة ، وهو البلد المشهور بشفافيته، هو أيضًا ميزة إضافية لكسب الثقة عند القيام بأعمال تجارية في دول أخرى.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking