آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

مودريتش متلاعباً بالحارس نيتو قبل أن يسجل الهدف الثالث لريال مدريد (رويترز)

مودريتش متلاعباً بالحارس نيتو قبل أن يسجل الهدف الثالث لريال مدريد (رويترز)

نفض ريال مدريد عنه غبار خسارتين توالتا في مختلف المسابقات بأجمل طريقة، بعد إسقاطه غريمه التاريخي برشلونة في عقر داره 3 - 1 في ذهاب كلاسيكو الدوري الإسباني لكرة القدم، في أول مباراة بين العملاقين دون جماهير بسبب إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووضع الفوز حامل اللقب في صدارة الليغا مع 13 نقطة من 6 مباريات، فيما تقهقر برشلونة في مركز عاشر مع 7 نقاط من خمس مباريات، بعد تعرضه لخسارة ثانية تواليا في الدوري بعد الأخيرة أمام خيتافي الأسبوع الماضي (صفر - 1).

وبرزت عدة عوامل كانت سببا في تفوق الريال على برشلونة:

1 - غير كومان مدرب برشلونة منظومته الفنية والتكتيكية بالاعتماد على أنسو فاتي في مركز رأس الحربة خلفه ميسي في العمق، كوتينيو يسارا وبيدري يمينا.

نجحت هذه التوليفة على المستوى الهجومي وشكلت خطورة على مرمى الملكي، وأجاد فاتي في مركزه الجديد.

2 - مع تقدم ريال مدريد في النتيجة، تبعثرت الأوراق، وتأخر رونالد كومان كثيرا في التنشيط واستغلال سلاح البدلاء، حيث أجرى 3 تبديلات دفعة واحدة بعد فوات الأوان.

3 - لم يلحق ترينكاو وديمبلي ثم برايثوايت في ترك بصمة، بينما كان أنطوان جريزمان شبحا يركض على أرضية كامب نو، كما غابت الفاعلية والمساهمة الهجومية للظهيرين دست وألبا رغم أن الأخير صنع الهدف الوحيد للبارشا.

4 - عاقب زيدان نظيره الهولندي على ثغرة فنية قاتلة، حيث اعتمد المدرب الفرنسي على خطة 4 - 3 - 3 بوجود الثلاثي الهجومي أسينسيو وبنزيمه وفينيسيوس خلفهما ثلاثي الوسط كروس وكاسيميرو وفالفيردي، مع رباعي الدفاع راموس وفاران وميندي وناتشو.

5 - تميز الميرينغي في الهجمات المرتدة واستغلال الثغرة في الجانب الأيسر لدفاع البرشا خاصة لينجليت الذي قدم أداء كارثيا، ويتحمل كثيرا مسؤولية الأهداف الثلاثة بسبب سوء التغطية والتمركز.

6 - لم يكن بوسكيتس أفضل حالا، عابته الرعونة في التمريرات، البطء في الارتداد، وقرر أن يتوقف فجأة بدلا من أن يستكمل الضغط على فالفيردي الذي انطلق من الخلف ليحرز الهدف الأول. لكن كومان لم ينتبه للأداء الكارثي لبوسكيتس إلا بعد 80 دقيقة، بينما خسر دي يونج معارك كثيرة في خط الوسط.

7 - كان توني كروس نجما فوق العادة وجوكر في كتيبة زيدان، بتميزه في التمركز لإغلاق المساحات وتعطيل هجمات برشلونة، كما كان رائعا في المساندة الهجومية، وصنع أكثر من فرصة خطيرة.

كان كاسيميرو شرسا كالعادة في استخلاص الكرات، ونجح كثيرا في التغطية على أخطاء عمق الدفاع، وخاصة الفرنسي رافائيل فاران.

8 - في الوقت الذي فشل فيه رونالد كومان في تصحيح الأوضاع، لم يهتز زيدان مع الأزمات الطارئة لفريقه في المباراة، بل عالج إصابة ناتشو بتبديل مميز بإشراك فاسكيز الذي كان شعلة نشاط ومصدر خطورة في الجبهة اليمنى.

9 - أصيب فيدريكو فالفيردي أيضا لكن «زيزو» أقحم لوكا مودريتش الذي استفاد من خبراته، وأضاف هدفا ثالثا في وقت قاتل، أحبط به أي أمل للبارسا في العودة.

10 - تسبب الفرنسي كليمونت لينغليت مدافع برشلونة، في انهيار فريقه بعدما تسبب في احتساب ركلة جزاء على فريقه إثر عرقلته لسيرجيو راموس قائد الريال، داخل منطقة الجزاء، بعدما قام بمسك قميصه.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking