آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

لم يعد التلوث البيئي في الكويت مجرد خطر مستقبلي، بل خطر آني ومعطل كبير لكثير من المشاريع الضرورية، ومنها المشروع السكني «جنوب سعد العبدالله» المتوقف حتى الآن، وهو مدينة ذكية بمواصفات عالمية، ومازال هذا المشروع لم يستكمل بعد بسبب عوائق بيئية، أهمها وجود ما لا يقل عن 70 مليون إطار، إضافة إلى أبراج الضغط العالي وبعض منشآت إنتاج الدجاج وغيرها من العوائق، وهو مشروع حيوي ومهم ويسهم في حل مشكلة الإسكان التي يعاني منها الكثيرون.

تعتبر مشكلة الإسكان من أهم مشكلات المواطن الكويتي، وهي مشكلة متفاقمة وفي ازدياد، فمجتمعنا مجتمع شبابي، وأي تأخير في إنجاز المشاريع المقررة يفاقم هذه المشكلة ويعقدها، ويفترض في مشروع المدينة الذكية «جنوب سعد العبدالله» أن يوفر 40 ألف وحدة سكنية، مما يعني حل مشكلة 40 ألف أسرة وهو أمر لا يحتمل التأخير أكثر من ذلك.

في مجلس الأمة لعام 2012 كنت رئيساً للجنة شؤون البيئة البرلمانية، وفوضني المجلس برئاسة لجنة تحقيق برلمانية بقضايا بيئية، وطرحنا حينها مشكلة الإطارات وضرورة حلها لاستكمال المشروع الإسكاني، ومازال هذا الموضوع في أروقة مجلس الوزراء حتى الآن، ومازال مشروع المدينة الذكية متوقفا، وحل هذه المشكلة يحتاج إلى معالجة التلوث البيئي، وأهمها مشكلة الإطارات بطريقة علمية، وهو ما يحتاج إلى تشريع ورقابة ومتابعة لتمهيد الطريق لاستكمال المشروع.

هذا يقودنا إلى سؤال مهم وهو: إذا كنا عاجزين حتى الآن عن حل مشكلة بيئية واحدة، فكيف سنستطيع معالجة الخلل والتلوث البيئي الذي يزداد يوماً بعد يوم، وكل المؤشرات المحلية والدولية تدق ناقوس الخطر وتحذر من مستويات التلوث العالية في الكويت، فديوان المحاسبة أكد في تقاريره الأخيرة ازدياد مخاطر تلوث الهواء في المناطق السكنية بسبب تجاوز نسبة غاز ثاني أكسيد النيتروجين للحد المسموح به، وارتفاع الجسيمات الملوثة للهواء فوق المعدلات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، وهو ما يفسر ازدياد الأمراض الناتجة عن التلوث إلى مستويات خطرة، ومنها أمراض الصدر، الأمر الذي يستوجب معه أن يكون ملف البيئة حاضراً وبقوة في مجلس الأمة القادم، فالتلوث البيئي كما ذكرنا أصبح خطرا آنيا محدقا بصحتنا وبصحة الأجيال القادمة، وإحدى العقبات الكبيرة في استكمال وإنجاز المشاريع الحيوية، ومنها مشاريع الإسكان.

***

كاتالست «مادة حفَّازة»

أولويات شبابية + مشاكل بيئية = قضية أبدية

د. حمد محمد المطر

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking