آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

حصل سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح رحمه الله على ألقاب عدة، وكان من أجملها حصوله على لقب «قائد العمل الإنساني» في 2014، وتم تكريمه من قبل الأمم المتحدة، وبجانب ذلك أيضا حصل على الكثير الكثير من الأوسمة العالمية، وللعلم هذا اللقب لم تحصل عليه سوى ثلاث شخصيات فقط، وهذا ما يدعونا الى أن نفتخر به لأنه متميز في كل شيء. فقد دخل عالم السياسة وهو لم يكن يتجاوز 25 عاما، وتولى مناصب عدة لها ثقل وذات مسؤولية بالدولة وكان دائما يطمح للكويت وشعبها للأفضل، فقد لقب بـ«عميد الدبلوماسيين»، وهذا اللقب يذكرني عندما كنت في المرحلة الثانوية أنتظر وبكل شغف أمام التلفاز نشرة أخبار التاسعة مساء لأترقب ظهوره وأخباره التي لطالما كانت مفخرة لنا، وبسمته التي لا تفارقه وكان حينها وزيرا للخارجية، فهو شخصية جميلة وصلبة وقوية كقائد، ممزوجة بالحنان كأب للكويتيين جميعا، ففي عهده كوزير للخارجية تم رفع علم الكويت فوق مبنى الأمم المتحدة بعد قبول عضويتها في 11 مايو 1963 وبذل طوال سنوات قيادته جهداً جباراً في تعزيز وتنمية علاقات دولة الكويت الخارجية.. وكذلك لعب دوراً مهما إبان الغزو العراقي الصدامي وتحرير دولة الكويت، وله مبادرات إنسانية على الصعيد الخارجي، أهمها: المؤتمر الدولي للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا، وتبرعه السخي بمئات الملايين لإغاثة اللاجئين السوريين، ودعمه الكبير للقضية الفلسطينية، باعتباره أنها قضية الكويت الأولى، في فبراير 2018 افتتح مؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق من براثن تنظيم داعش الإرهابي، وكانت له وقفة جميلة ومكملة للمغفور له أمير القلوب الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، في قضية انتصاره لحقوق المرأة الكويتية، فقد عين أول امرأه كويتية في حكومته عام 2005 وفي عام 2006 تم تعيين امرأتين لعضوية المجلس البلدي للمرة الأولى في تاريخ الكويت، ثم توجت سياسته الإصلاحية بدخول المرأة للمرة الأولى عضوة مجلس الامة، وقد سمح للمرأة بدخول السلك العسكري والسلك القضائي، وكل تلك الانجازات العظيمة نقطة في بحر من إنجازاته، ومهما أذكر من إنجازاته لا نوفيه حقه لأنه متميز.

نعم نحن تميزنا بأمير وقائد وحاكم وأب عظيم وكلنا فخر بهذا التميز.

رحمك الله أيها الغالي، رحمك الله أيها الأب الحنون، رحمك الله أيها الدر النفيس.

لا يسعني الآن إلا أن أتضرع بالدعاء إلى الله العلي القدير أن يجعلك في عليين بالفردوس ونعيمه.

ونطمئنك أن الكويت بخير وبأيد أمينة مادام عضيدك سمو الشيخ نواف الأحمد أميرنا، وعضيدك الثاني ولي عهدنا الشيخ مشعل الأحمد، سوف يكملان مسيرتك بإذن الله بذات التميز الذي تميزت به.

زهرة سليمان الموسوي

@zahraSAlmosawi

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking