القادسية «خاسر».. والزنكي «يستقيل»
سعد عايد |
اعتمد مجلس إدارة اتحاد الكرة قرار لجنة المسابقات باعتبار القادسية خاسرا 3/0 أمام النصر، في اجتماعه أول من أمس نتيجة احتجاج العنابي على اشراك رضا هاني، لاعب نادي القادسية دون وضع علامة عليه في قائمة الأصفر وكانت المباراة قد انتهت بفوز الاصفر بثلاثية نظيفة.
وبعد اجتماع استمر لفترة تجاوزت الساعات الخمس، حسم «التصويت» الجدال، الذي انتهى لمصلحة النصر.
وسربت ورقة التصويت عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، واوضحت أن رئيس الاتحاد الشيخ أحمد اليوسف هو من حسم التصويت بعد تعادل الطرفين، حيث صوت اليوسف «الذي يعد صوته بصوتين» لمصلحة النصر بنتيجة 7 - 6 ليتم اعتماد القرار.
وامتنع ممثل النصر علي الديحاني عن التصويت، بينما غاب ابراهيم علي ممثل اليرموك عن الاجتماع .

غياب السرية
من جانب آخر، ذكرت مصادر أن رئيس لجنة الحكام جابر الزنكي قدم استقالته نتيجة غياب السرية عن الاجتماع، وهو الامر الذي وضح جليا بتسريب ورقة التصويت اثناء عقد الاجتماع، والتي اثارت ضجة كبيرة بين الاوساط الرياضية.

خيار واحد
ذات المصادر اكدت ان الممثل القانوني للاتحاد حضر اثناء عقد الاجتماع واوضح ان قرار لجنة المسابقات يعد «نافذاً» ويجب الا يحال لمجلس الادارة، الأمر الذي دعا الاتحاد للتراجع عن بيان كان بصدد إصداره في منتصف ليل أمس.
وسيتبقى للأصفر الذي تراجع للمركز الثامن برصيد نقطة واحدة خيار واحد فقط وهو اللجوء الى محكمة كاس، وهو الخيار الذي ستلجأ له ادارة النادي متأملة ان تعيد لها النقاط في سعيها للمنافسة على لقب الدوري، والذي ذهب في العامين الأخيرين الى نادي الكويت متصدر جدول الترتيب حاليا.

.. إلى اتحاد الكرة

• بعد الاطلاع على النظم واللوائح، نريد أن نسألكم: لماذا، اساسا، دعي لمثل هذا الاجتماع «غير المنصوص عليه»؟ هل بسبب ضغط جماهيري أو اعلامي؟ أضرب عرض الحائط بما لدي من لوائح ونظم لمجرد إرضاء مجموعة تمارس ضغطاً، وهل مثل هذه الممارسات ستجعل للاتحاد شخصية اعتبارية نافذة؟!
• ما حدث من تسريبات أثناء الاجتماع يجب الا يمر مرور الكرام، ويجب ان تكون هناك محاسبة لمن «سرب» لمحطة خليجية وللمواقع وبعض الاعلاميين، فـ«المجالس أمانات»، وإذا ما تعرفون هالمقولة خلوكم في بيوتكم، والا ستكون لنا وقفة مع هذا «التسيب».
• الملاحظ من التصويت أن هناك أعضاء في «الاتحاد» من يعتبر نفسه عضوا «أصيلا» وآخر «وكيلا».. واللبيب من الإشارة يفهم!
• على الاتحاد ان يتعلم من «الدرس» الذي حدث، فالحياة لا تعطي دروساً مجانية لأحد، فحينما نسمع من يقول ان الحياة علمتني، فبالتأكيد يكون قد دفع ثمن هذا الدرس واستفاد منه، لكن يبقى السؤال: هل في ما مضى علم «الاتحاد» دروساً في القرارات؟ عموماً في الحياة من لا يتعلم من الضربات السابقة، لذا فإنه يستحق اللاحقة!
• رسالة من القلب الى القلب لكم.. الضمير، لا المدير، ولا من يدير هو الأساس.. اذا نام الضمير «ماكو شي زين يصير»!
٭ الى الشيخ أحمد اليوسف «بوتركي»:
• قبل أيام ذكرت، عبر إحدى القنوات الفضائية وبإصرار وثقة غريبة، أن اللجوء الى التصويت لا يعد امراً قانونياً.. إذاً لماذا شاركت بالتصويت؟!
• الاجادة في الادارة تصنع حضارة، والتراخي بها ترجعك الحارة، وتجيب لك المرارة!

المحرر

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking