آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

أوروبا: إنهيار الخدمات.. والصناعة تقاوم

جان ماري توما -

يعاني الإقتصاد الأوروبي وسط انتشار جائحة كورونا. المؤشّرات الرائدة في الإقتصاد الأوروبي، تؤكد تدهور ملحوظ في النشاط في أوروبا خلال سبتمبر وأكتوبر، وفق موقع «لو فيغارو».

انخفض المؤشر المركب إلى 49.4 نقطة في منطقة أوروبا في أكتوبر، وهو أدنى مستوى منذ يونيو، بعد أن سجّل 50.4 في سبتمبر. وبالتالي، فإنّ زخم الانتعاش، الذي بدأ في مايو، قد انهار بشكل واضح بحلول نهاية الصيف.

قطاع الخدمات إلى المزيد من التدهور
في قلب هذا التباطؤ، يشهد قطاع الخدمات، الذي يملأ نسبة كبيرة من الناتج المحلي الإجمالي، انخفاضًا حادًا.
تتأثر الأنشطة المتعلّقة بالسياحة، الترفيه أو الثقافة بشدة، بسبب القيود التي تفرضها الحكومات لمكافحة انتشار الوباء. لذلك من المفترض أن يستمر هذا التدهور ويزداد في الأشهر المقبلة. العلامة الإيجابية الوحيدة في هذا المناخ الأوروبي الكئيب: مقاومة الصناعة.

قطاع الصناعة الأمل الوحيد
أظهرت الصناعة حالة مقاومة في أكتوبر. هذا القطاع، أقل تأثرًا بالإقفال الجزئي أو حظر التجول. كما أنه يستفيد من انتعاش التجارة العالمية والاقتصاد الصيني.
كما اعترف وزير الإقتصاد الفرنسي، برونو لو مير، في أعمدة «لو فيغارو»، أن النموّ سيكون سلبيّا مرة أخرى في الربع الرابع من السنة.

أوروبا تتّجه نحو الركود الذي سينتشر شيئًا فشيئًا في منطقة اليورو. فمثلًا، ألمانيا محاصرة بارتفاع غير منضبط في إصابات كورونا، وتعتقد شركة «هونغ كونغ وشنغهاي للخدمات المصرفية» (اتحاد مجموعة كبيرة من البنوك وائتلاف مع المصرف البريطاني للشرق الأوسط الذي هو مصرف مركزه لندن)، أنّ الصناعة «لن تكون كافية لإنقاذ التراجع العام في النشاط».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking