«التحالف» يقطع طريق إمداد رئيسي بين الحديدة وصنعاء
سيطرت قوات يمنية مدعومة من التحالف العربي على الطريق الرئيسي بين مدينة الحديدة الساحلية والعاصمة صنعاء، مما يقطع طريق إمدادات رئيسيا لجماعة الحوثي التي تسيطر على المدينتين، بحسب ما ذكرت مصادر عسكرية وسكان أمس.
واستأنف التحالف هجومه على المدينة المطلة على البحر الأحمر بعد أن انهارت السبت محادثات سلام كانت الأمم المتحدة تأمل أن تنجح في تلافي شن هجوم على المدينة.
وقال مصدر عسكري قريب من التحالف لرويترز إنه تم «إغلاق المدخل الرئيسي لمدينة الحديدة باتجاه صنعاء بعد سيطرة القوات على الطريق».
وأفادت قناة «العربية» أمس بأن الجيش اليمني تمكن وبدعم من التحالف من ضبط غرفة اتصالات وعمليات للحوثيين تحت الأرض في محافظة صعدة. وأفاد مصدر ميداني للقناة بأن غرفة الاتصالات والعمليات اتخذتها الميليشيات لتنفيذ عملياتها العسكرية والتواصل مع عناصرها في الجبهات.
وأكد المصدر أنه عثر في الداخل على أجهزة اتصالات وموصلات لاسلكية، وأرقام إشارات وشفرات كانت الميليشيات تستخدمها بين عناصرها، كما عثر على منشورات عقائدية وصور لزعماء الميليشيات. وعلى الحدود السعودية اليمنية استشهد جندي سعودي في مواجهات عسكرية مع الحوثيين على الحدود.
على صعيد اخر، أعلن وزير الخارجية الأسباني جوزيب بوريل امس أن بلاده ستسلم السعودية 400 قنبلة موجهة بالليزر بعدما قررت في وقت سابق إلغاء الاتفاق الموقع بهذا الصدد بين البلدين في 2015.
وقال بوريل لإذاعة أوندا ثيرو إن «القرار في نهاية المطاف هو تسليم هذه القنابل للوفاء بعقد يعود إلى عام 2015 (...) ولم نجد فيه أي مخالفة تبرر عدم تنفيذه».
وأضاف الوزير الاشتراكي «يجب تنفيذ هذا العقد». (رويترز،ا ف ب ،الاناضول)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات