آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

تجارب اللقاحات مستمرة لوقف انتشار «كورونا»

تجارب اللقاحات مستمرة لوقف انتشار «كورونا»

محرر الشؤون الدولية -

بعد انتكاسة الإعلان عن توقف التجارب على لقاح «أكسفورد ـــــ أسترازينيكا» في سبتمبر، يبدو أن اللقاح عاد بقوة إلى المنافسة، لا سيما أن التعويل عليه كان كبيراً منذ البداية. وقد أظهر تحليل جديد للقاح أنه يتبع بدقة التعليمات الجينية المبرمجة فيه من قبل مطوريه لإثارة استجابة مناعية قوية بنجاح، وفق «رويترز».

وقال ديفيد ماثيوز، الخبير في علم الفيروسات من جامعة بريستول، والذي قاد البحث: «اللقاح يفعل كل ما توقعناه، وهذه أخبار جيدة في معركتنا ضد المرض».

في غضون ذلك، أكدت شركة أسترازينيكا التي تنتج هذا اللقاح أن وفاة الشخص المسجّل متطوعاً فى التجارب في البرازيل لن تعرقل تجارب اللقاح ودراسته. وأوضحت الشركة أنه لن تخرج تجارب لقاح استرازينيكا عن مسارها، وتم اتباع جميع العمليات الطبية فى أعقاب الوفاة الأولى لأحد المتطوعين في البرازيل.

وكانت هيئة الصحة البرازيلية «أنفيزا» أعلنت الأربعاء عن وفاة أحد المتطوعين في التجارب على لقاح أكسفورد. وأشارت الهيئة إلى أنها حصلت على معلومات بهذا الخصوص، من تحقيق يتم حاليا حول الوفاة. وقالت «أنفيزا» إن التجارب سوف تستمر بعد وفاة المتطوع. ولم تعلن الهيئة أي تفاصيل حول وفاة المتطوع، وعزت ذلك إلى البروتوكولات المعمول بها في هذا الخصوص.

من جهتها، أوضحت «استرازينيكا» أنها «لا تستطيع التعليق على حالات فردية»، لكنها «تؤكد أن جميع المعايير طبقت». في حين ذكرت وكالة بلومبيرغ وصحيفة «اوغلوبو» البرازيلية أنهما حصلتا على تأكيد من مصادر مجهولة مرتبطة بالاختبارات بأن المتطوع تلقى جرعة من الدواء الوهمي وليس اللقاح قيد التطوير.

الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو أعلن أن حكومته لن تشتري لقاح سينوفاك الصيني، بعد يوم من إعلان وزير الصحة عن صفقة لشراء ملايين الجرعات، وكتب بولسونارو «الشعب البرازيلي لن يكون خنزيراً غينياً لأي شخص.. ولهذا السبب قررت عدم شراء هذا اللقاح». ودفع بولسونارو بالمقابل في اتجاه الحصول على لقاح أكسفورد البريطاني.

وكان مصدر أميركي قال ان الولايات المتحدة ستستأنف قريباً التجارب على هذا اللقاح بعد أن اطلعت «إف دي اي» على بيانات تتعلّق بمرض أحد المتطوعين.

خطة فايزر

في المقابل، كشفت شركة «فايزر» للأدوية عن خطتها للوصول إلى أكبر حملة تطعيم ضد كورونا. وحضّرت الشركة مرافق بحجم ملعب كرة قدم في ولاية ميشغان وآخر في مدينة بورس ببلجيكا بأكثر من 350 ثلاجة كبيرة خاصة لحفظ لقاحات كورونا المستجد قبل شحنها، وفق صحيفة «وول ستريت جورنال». الشركة تقول إنها تريد توفير نحو 100 مليون جرعة لقاح على الأقل قبل نهاية العام الحالي، وقرابة 1.3 مليار جرعة في 2021.

والتحضيرات ليست في المصانع والمختبرات، إنما مع شركات النقل اللوجستي. وقالت نائبة رئيس الإنتاج في «فايزر» تانيا ألكورن «إنها ستكون أكبر حملة تطعيم على الإطلاق».

وستوفر هذه المرافق الخاصة إمكانات للشحن الجوي والنقل عبر الشاحنات المبردة، من أجل إيصال اللقاح في أسرع وقت وبشكل آمن. وتخطط الشركة لنقل نحو مليون جرعة يوميا، وشحنها من خلال 20 رحلة طيران بشكل يومي.

شامبو الأطفال

إلى ذلك، لا يزال العلماء يبحثون إمكانية أن يكون شامبو الأطفال، وغسول الفم، يساعدان على الوقاية من فيروس كورونا. وأظهرت دراسة نقلتها صحية ميرور البريطانية عن باحثين بكلية الطب في جامعة بنسلفانيا الأميركية أن بعض أنواع غسولات الفم وشامبو الأطفال قد تساهم فعلا في الحد من انتشار «كورونا». ونقلت «ميرور» عن البروفيسور كريغ مايرز أستاذ علم الأحياء الدقيقة والمناعة وطب التوليد وأمراض النساء بكلية الطب في الجامعة قوله إن «المنتجات التي اختبرناها متاحة بسهولة، وغالبا ما تكون بالفعل جزءا من الروتين اليومي للأشخاص»، موضحاً أنه تم بالفعل إجراء اختبارات على بعض أنواع غسولات الفم وشامبو الأطفال، وجرى السماح لكل منتج بالتفاعل مع الفيروس لمدة 30 ثانية إلى دقيقتين، لبحث إمكانية قدرتها على تعطيل الفيروس.

ولفتت الدراسة إلى أن محلول شامبو الأطفال بنسبة 1 في المئة فقط تمكن من القضاء على 99 في المئة من الفيروس في غضون دقائق، بتجربة في أحد المعامل المخبرية.

الهند تخصِّص 7 مليارات دولار لتطعيم 1.3 مليار نسمة

خصَّصت الحكومة الهندية حوالي 500 مليار روبية (7 مليارات دولار) لتطعيم أكبر دولة في العالم، من حيث عدد السكان بعد الصين، من «كوفيد ــــ 19»، وفقا لما ذكرته «بلومبيرغ» عن مصادر على دراية بالأمر.

وتقدّر إدارة رئيس الوزراء ناريندرا مودي التكلفة الإجمالية بحوالي من 6 إلى 7 دولارات للفرد في الدولة البالغ عدد سكانها 1.3 مليار. وأضافت المصادر: إن تلك الأموال المخصصة للتطعيم حتى الآن للعام المالي الحالي المنتهي في الحادي والثلاثين من مارس، وإنه لن يكون هناك نقص في أي تمويل إضافي لهذا الغرض.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking