آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

المخابرات: إيران وروسيا تتدخلان في الانتخابات الرئاسية

 أعلن مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جون راتكليف أن روسيا وإيران حصلتا على معلومات تتعلّق بسجلّات الناخبين في الولايات المتّحدة، وباشرتا إجراءات تهدف إلى التأثير على الرأي العام الأميركي في انتخابات الثالث من نوفمبر.

وقال راتكليف إن إيران على وجه التحديد أرسلت عبر البريد الإلكتروني إلى ناخبين في الولايات المتّحدة رسائل «مخادعة»، تهدف إلى «تخويف الناخبين والتحريض على اضطرابات اجتماعية والإضرار بالرئيس دونالد ترامب».

وأوضح أن روسيا وإيران «اتّخذتا إجراءات محدّدة للتأثير على الرأي العام في ما يتعلّق بانتخاباتنا»، مؤكّداً أنّ الأجهزة الأمنية الأميركية خلصت إلى أنّ «معلومات متعلّقة بالقوائم الانتخابية حصلت عليها إيران، وبشكل منفصل، روسيا». ويأتي هذا الإعلان بعد أن قال ناخبون ديموقراطيون إنّهم تلقّوا رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني موجّهة إليهم شخصياً ومرسلة باسم جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرّفة تأمرهم بالتصويت لترامب.

من جهته، شدد مدير «مكتب التحقيقات الفدرالي» (إف بي آي) كريستوفر راي على أن الأجهزة الاستخباراتية الأميركية ستواجه بكل قوة أي نشاط أجنبي أو جرائم انتخابية تشكك في ثقة الجمهور حيال نتائج الانتخابات.

ونددت روسيا بالاتهامات التي وصفتها بأنها «لا أساس لها»، بينما استدعت إيران سفير سويسرا احتجاجا على تصريحات واشنطن بشأن الانتخابات الأميركية.

في سياق متصل، قالت شركة Trustwave العالمية المتخصصة في الأمن السيبراني إنها وجدت متسللاً يبيع معلومات تعريف شخصية تخصّ أكثر من 200 مليون أميركي، ومنها بيانات تسجيل خاصة بأكثر من 186 مليون ناخب، وفق ما ذكره موقع شبكة NBC News الأميركية.

الموقع أوضح أن هذا الكشف سلّط الضوء على مدى الخطر والهشاشة اللذين يحيطان بالحسابات الخاصة بالأميركيين حيال هجمات البريد الإلكتروني التي يستهدفهم بها قراصنة إلكترونيون وخصوم أجانب.

حقيقة العثور على عدد هائل من الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وسجلات تسجيل الناخبين للبيع بالجملة على ما يسمى «الشبكة المظلمة/ العميقة» (Dark web) تؤكد مدى سهولة استغلال المجرمين والخصوم الأجانب لها.

وقال زيف مادور نائب رئيس قسم الأبحاث الأمنية في Trustwave إنه إذا وقعت هذه البيانات في الأيدي الخطأ، فيمكن أن تستخدم قبل وأثناء وبعد الانتخابات، خصوصاً بغرض الطعن في النتائج.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking