آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142195

إصابة مؤكدة

875

وفيات

135889

شفاء تام

«جواز كوفيد» بدلاً من الحجر الصحي!

سليمة لبال -

يستعد 170 مطاراً حول العالم للاعتراف بـ«جواز كوفيد» أو AOK Pass، المتوقّع له أن يُنعش حركة النقل الجوي بسرعة، بعد حالة الركود التي يغرق فيها منذ بداية العام.

وكشف تقرير لصحيفة لوتون السويسرية أن الجواز الصحي الرقمي سيسمح بإلغاء فترة الحجر الصحي لدى الوصول، حيث إن الفكرة تعتمد على إجراء فحص «كورونا» للمسافر في عيادة قبل دخوله المطار، ثم إعادة الاختبار له، وهو على متن الطائرة، والتأكد من أن كل الركاب غير مصابين بالعدوى، حتى يتمكنوا من الخروج بحرية إلى وجهة سفرهم.

وتعكف شركة أليطاليا على تجريب المشروع على خطوطها التي تربط روما بنيويورك، وروما بأبوظبي، وروما بالقاهرة، ويمكن أن تنضم مطارات باريس واليابان والولايات المتحدة إلى هذه الحركة. كما أن شركة الاتحاد للطيران تقوم باختبار هذا الجواز على خط إسلام أباد ــ أبوظبي.

فيما يلي التفاصيل

يستعد 170 مطاراً حول العالم للاعتراف بجواز كوفيد أو AOK Pass، ويُتوقّع وفق تقرير لصحيفة لوتون السويسرية أن يسمح هذا الجواز الصحي الرقمي، بانتعاش النقل الجوي بسرعة، ومن ثم عودة الاقتصاد العالمي بعد حالة الركود التي يغرق فيها منذ بداية العام.

وقال غاي اسكارفيل نائب رئيس قسم الابتكار في الشركة العامة للرقابة SGS التي تقوم بتسويق هذا الجواز إن هذه الأداة تسمح بإلغاء فترة الحجر الصحي لدى الوصول، موضحاً أن الفكرة تعتمد على إجراء اختبار كوفيد للمسافر في عيادة قبل دخوله المطار، ثم إعادة الاختبار له وهو على متن الطائرة، والتأكد من أن كل الركاب غير مصابين بالعدوى، حتى يتمكنوا من الخروج بحرية عند الوصول.

وتعتزم هذه الشركة السويسرية إضفاء طابع رسمي ومؤسسي على هذا الجواز الذي طوّرته شركة AOK التي يقع مقرها في سنغافورة، إذ تتفاوض في الوقت الراهن مع مطارات عدة حول العالم للاعتراف بجواز كوفيد على اعتبار أن جواز السفر هو وثيقة وطنية تمنحها الدولة لمواطنيها، بينما هذا الجواز هو مبادرة خاصة.

وتعكف شركة أليتاليا على تجريب المشروع على خطوطها التي تربط روما بنيويورك وروما بأبو ظبي وروما بالقاهرة ويمكن أن تنضم مطارات باريس واليابان والولايات المتحدة الى هذه الحركة. كما ان شركة الاتحاد للطيران تقوم باختبار هذا الجواز على خط اسلام أباد ــ أبوظبي.

وبالنسبة لشركة SGS فإن الأمر يتعلق بنشاط جديد ولّدته ازمة وباء كورونا وأن نجاح جواز السفر الجديد يعتمد على ثقة الدول وحرصها على عودة السفر والاقتصاد. ففي سبتمبر الماضي بلغ عدد الرحلات الجوية وفق منظمة أياتا 1.5 مليون رحلة مقابل 2.77 مليون رحلة في 2019 أي بانخفاض يقدر بـ51 في المئة، ومن المتوقع ان يرتفع عجز شركات الطيران الى 419 مليار دولار في حين تقدر خسائرها بـ84.3 مليار دولار.

وتشير الإحصاءات الى افلاس حوالي 40 شركة طيران، في حين تطالب كبريات الشركات في الولايات المتحدة وأوروبا بالحصول على مساعدات حكومية للاستمرار والحفاظ على مناصب العمل، خاصة أن منظمة اياتا توقعت عودة النقل الجوي إلى مستواه الطبيعي في 2024، بينما لفتت في آخر تقاريرها إلى أن ما بين 100 و120 مليون وظيفة في القطاع مهددة بالإلغاء وإن حجم الخسائر سيتراوح بين 1200 و2200 مليار دولار في 2020.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking