آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

سنن الكون ثابتة ولا مبدل لها، قوانين إلهية تعد دستور حياة وناموساً ثابتاً. ومن أجمل هذه القوانين: الجزاء من جنس العمل، وفي مفاهيم ومعتقدات أخرى، يسمى: الكارما. الكارما هي قانون الحق والعدل والجزاء من جنس العمل. فأنت ملاق كل ما قدمته، وحاصد كل ما زرعته، وذائق كل ما بيديك صنعته!

وأجمل ما في هذا القانون أن دينك ومعتقداتك تتم ترجمتها إلى أخلاقيات تحكم تعاملاتك مع البشر، فعندما وصف الله نبينا الكريم، وصفه بالخلق العظيم. فحق البشر لا يزول ولا يقع إلا بالعوض والاتفاق، أو قانون الحق والعدل (الكارما).

فعندما نسير في دروب هذه الحياة ونتعامل مع البشر باختلاف أدوارهم، سنتعرض للتجارب المختلفة تأخذ منا وتعطينا، نلعب فيها دور البطولة أو نكون من المتفرجين، قد نكون مظلومين تارة، وربما قد نجهل تارة، ظالمين!

ولأن درس الحياة يأتي بعد اختباراتها، سنعلم ما الذي زرعناه من الذي حصدناه! وسندرك أن الله يرزقنا من حيث لا نحتسب، والحكمة تقع بين هذين القانونين الرائعين.

تقدم الكثير الكثير في علاقة، عمل، مجهود، وقت ومال، لتأتي الثمرة عكس ما زرعت، لتدرك وقت محاسبة النفس: هل ما حصدت هو جزاء ما زرعت في زمن، مكان، أناس آخرين أم أن حصادي سيكون من حيث لا أحتسب! لا أنكر أن لتلك القوانين والنواميس الخالدة الباقية وقعها على نفسي، أخاف أن أخطئ في حقوق البشر كخوف طفل، وخاصة عند جهلي أنني أخطأت أو أن الوقت قد فات على تصحيحه، فدين البشر يسقط بسده لهم، تعويضه أو مسامحتهم. وهذا هو الفرق بين الذنب والسيئة!

وعندما يتأخر عطاء الله، حسب ظني المحدود، أتساءل: هل هناك حقوق معلقة أم أن الرزق سيأتي من حيث لا أحتسب؟. وبدأت أؤمن أكثر وأكثر أن علي محاسبة نفسي، تهذيبها ومجاهدتها، أقدم ما أريد أن ألاقيه، وليس شرطا أن يكون من نفس المكان، الشخوص أو الزمان.

أؤدي الحقوق واجتهد في معرفة الحد الفاصل بين الحقوق والواجبات، وأسعى في هذه الدنيا أتعامل على أساس قوانين إلهية حقة عادلة: قانون الحق: أنت حاصد ما أنت زارعه، وقانون التعويض الإلهي: يرزقك من حيث لا تحتسب. قوانين جميلة تعلق قلبك بالعزيز الكريم القوي وتحررك من التعلق بدنيا غرور فانية. 

رولا سمور

@rulasammur

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking