آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142426

إصابة مؤكدة

878

وفيات

136413

شفاء تام

«معركة» خارج الملعب بين برشلونة وريال مدريد

عدنان حرب -

في مطلع العام 2020، أبرم نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي صفقة مميزة، بالتعاقد مع البرتغالي برونو فرنانديز، قادماً من سبورتينغ لشبونة البرتغالي، وذلك بعقد يمتد 5 أعوام ونصف العام مع النادي الإنكليزي مع إمكانية التجديد.

منذ وصول فرنانديز إلى «الشياطين الحمر»، بدأت الأمور تتغير في خط وسط النادي، الذي أصبح يملك لاعباً مميزاً، إضافة إلى أهميته على صعيد تسجيل الأهداف من مختلف المسافات وبطرق مختلفة.

يلعب برونو بقدمه اليمنى، وهو يتميز بانطلاقاته ومراوغاته اللافتة ومهاراته التي يحتاجها أي فريق في وسط الملعب، فضلاً عن أنه يجيد تنفيذ الركلات الحرة المباشرة وركلات الجزاء والتسديد من مسافات بعيدة، والأهم من كل ذلك أنه يمكن الاستعانة به كمهاجم ثانٍ أو لاعب وسط متأخر.

موسم سريع مع يونايتد؟

بعد المستوى الرائع الذي قدمه برونو منذ وصوله إلى تشكيلة المدير الفني النروجي أولي غونار سولسكاير، بدأت الأنظار تتجه نحو اللاعب، وبدأت أيضاً «المعارك» بين الأندية للحصول على خدماته.

أم «المعارك» يبدو أنها انطلقت بوقت مبكر بين الغريمين برشلونة وريال مدريد. عملاقا إسبانيا يتابعان اللاعب بقوة، وينتظران موقف فرنانديز في مانشستر يونايتد، من أجل التفاوض لضمه.

ورغم مرور نحو 9 أشهر فقط على وصول البرتغالي إلى أولد ترافورد، لكن يبدو أن زميل النجم كريستيانو رونالدو لن يبقى طويلاً هناك، في حال وصل العرض المغري لخطفه، بحسب ما ذكرت تقارير إنكليزية.

كان برونو (26 عاماً) صرّح لحظة وصوله إلى مانشستر: «تعلقي بيونايتد بدأ حين كان كريستيانو رونالدو يلعب هنا، منذ ذلك الوقت وأنا مشجع كبير لهذا النادي العظيم».

فهل يسير على خطى رونالدو حين انتقل من مانشستر في ريال مدريد؟

خلافات داخل البيت

كانت تقارير إعلامية تحدّثت عن أن برونو فقد الثقة بإمكانات المدير الفني سولسكاير، وذلك بعد الخسارة القاسية أمام توتنهام (1-6)، ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي.

ونفى اللاعب هذا الأمر، مؤكداً أن هذه الشائعات تهدف إلى زعزعة استقرار المجموعة.

وأشاد المدرب النروجي بتصريح برونو، وأصر على أن الفريق سيظل موحداً في مواجهة الانتقادات، مضيفاً: «مرحب به في يونايتد. يحاولون تقسيمنا، لكن هذا لن يحدث، لأن هذه المجموعة تريد العمل بجد والالتزام الدائم».

أرقام اللاعب

خاض فرنانديز مع لشبونة 137 مباراة، وساهم في 63 هدفاً و52 تمريرة حاسمة، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري البرتغالي في موسمين متتاليين.

سجل لاعب الوسط المهاجم 15 هدفاً في موسمه الأخير بالدوري البرتغالي، كما خاض أكثر من 20 دولية مع المنتخب، وتوج معه بلقب دوري الأمم الأوروبية في يونيو الماضي.

بدأ مسيرته في أكاديمية بوافيستا في بورتو البرتغالية، قبل أن ينضم إلى الدوري الإيطالي، حيث دافع عن ألوان أودينيزي وسمبدوريا، ثم عاد إلى بلاده عام 2017 ولعب مع سبورتينغ لشبونة حتى مطلع 2020 حين انتقل إلى مانشستر.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking