تأثير التكنولوجيا على الأسواق يحجب قمة فقاعة «دوت كوم»

وليد منصور - 

تستعد شركات التكنولوجيا لإنهاء العام بأكبر نصيب لها في سوق الأوراق المالية على الإطلاق، متصدرة ذروة عصر الإنترنت في أحدث توضيح لتأثيرها المتزايد على المستهلكين العالميين.

وتمثل الشركات التي تفعل كل شيء من تصنيع الهواتف إلى تشغيل منصات الوسائط الاجتماعية الآن ما يقرب من 40% من مؤشر S&P 500، وهي في طريقها لتخطي رقم قياسي بلغ 37% من عام 1999. وفق ما ذكرت «وول ستريت جورنال.

على الرغم من التراجع الأخير في أسهم التكنولوجيا الشهيرة مثل آبل ونيتفليكس، لا تزال العديد من هذه الشركات من بين الشركات الرائدة في السوق لعام 2020، مما أدى إلى زيادة مؤشر S&P 500 إلى ما يقرب من 8% خلال العام والحفاظ عليه بالقرب من أعلى مستوياته خلال التباطؤ الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking