آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125337

إصابة مؤكدة

773

وفيات

116202

شفاء تام

58 % من استثمارات «الأجيال» في أميركا الشمالية

أحمد عبدالستار -

ذكرت مصادر استثمارية أن أميركا الشمالية تعد الوجهة المفضلة لاستثمارات صندوق الأجيال، مرجحة أن تكون استثمارات الكويت هناك قد بلغت ما يقارب %58 من إجمالي استثمارات الصندوق، مع نهاية السنة المالية المنتهية في مارس 2020.

وتوقعت المصادر أن تستحوذ أوروبا على نحو 20 في المئة من استثمارات الكويت، مشيرة إلى أن الأسواق الناشئة تستحوذ على النسبة الأقل من الاستثمارات، مقدرة نسبتها بنحو %6، مقابل نحو %16 تتوزع في آسيا واليابان.

من جهة أخرى، أوضحت المصادر أن استثمارات صندوق الاحتياطي العام تتركز في الكويت وأميركا، ثم تحل في المرتبة الثالثة بعض الدول العربية، متوقعة أن تتركز قرابة نصف استثماراته في البلاد، مقابل نحو %30 منها في أميركا.

وشددت الحكومة في ردود على أسئلة برلمانية على حرص الهيئة العامة للاستثمار على تجنب البيئات الاستثمارية غير الآمنة.

وكانت القبس قد نشرت في عددها الصادر 13 سبتمبر الماضي، خريطة محتملة لتوزيع استثمارات صندوق احتياطي الأجيال خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2020، والبالغة نحو 157 مليار دينار، تضمنت توقعات أن يمتلك صندوق الأجيال حسابات وودائع قصيرة الأجل تقدر بنحو 30.5 مليار دينار (ما يقرب من 100 مليار دولار)، واستثمارات في الأسهم بنحو 87 مليار دينار، مقابل استثمارات في السندات لامست 23 مليار دينار، وأخرى عقارية بلغت حوالي 5.7 مليارات دينار.

فيما يلي التفاصيل الكاملة

ذكرت مصادر استثمارية أن أميركا الشمالية تعد الوجهة المفضلة لاستثمارات صندوق الأجيال، مرجحة أن تكون استثمارات الكويت هناك قد بلغت ما يقارب 58 % من إجمالي استثمارات الصندوق، مع نهاية السنة المالية المنتهية في مارس 2020.

توقعت المصادر أن تستحوذ أوروبا على نحو 20 في المئة من استثمارات الكويت، مشيرة إلى أن الأسواق الناشئة تستحوذ على النسبة الأقل من الاستثمارات، مقدرة نسبتها بنحو 6 % مقابل نحو 16% تتوزع في آسيا واليابان.

من جهة أخرى، أوضحت المصادر أن استثمارات صندوق الاحتياطي العام تتركز في الكويت وأميركا، ثم تحل في المرتبة الثالثة بعض الدول العربية، متوقعة أن يتركز قرابة نصف استثماراته في البلاد، مقابل نحو %30 منها في أميركا.

وكانت الحكومة قد أكدت في ردود على أسئلة برلمانية أن الأموال المستثمرة موزعة جغرافيا في أكثر من 120 اقتصادا حول العالم، عبر 130 مدير استثمار خارجي وأكثر من 50 تفويضا استثماريا.

وشددت على أن الهيئة العامة للاستثمار ليس لها أي أموال مستثمرة في الدول عالية المخاطر، حسب تصنيف مجموعة العمل المالي، وأن الهيئة تحرص على متابعة نشرات تلك المنظمة وغيرها لمتابعة ما يستجد في عالم المال والاستثمار.

وأضافت أن الاستثمار يترافق دائما مع بعض المخاطر المحتملة والتي يمكن تجاوزها أو التقليل من حدتها من خلال استراتيجية استثمارية حصيفة، تطبق فيها أعلى المعايير المهنية وفق أفضل الممارسات العالمية وتجنب الأموال المستثمرة الدخول في بعض البيئات الاستثمارية غير الآمنة، مشيرة إلى أن هذا ما تحرص الهيئة العامة للاستثمار على اتباعه دوما.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking