آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

5 نتائج كارثية بعد عودة النشاط الكروي في أوروبا

عدنان حرب -

قبل انتشار فيروس كورونا في الملاعب الأوروبية، كانت النتائج التي تتحقق في المباريات منطقية إلى حد كبير، باستثناء بعض المفاجآت التي حصلت.

وفي مارس 2020، بدأت البطولات بتعليق نشاطها واحدة تلو الأخرى، وسط أزمة مالية كبرى هدّدت الأندية الأوروبية، فيما كانت النكسة أيضاً على الصعيد الفني والبدني للاعبين، الذين ابتعدوا عن أجواء المباريات لفترة طويلة.

ورغم أن أسماء النجوم حاضرة في صفوفهم، إلا أن بعض الأندية الأوروبية العملاقة، تعرضت لنتائج كارثية بعد العودة من فترة التوقف، على رأسها برشلونة الإسباني، ليفربول الإنكليزي، بايرن ميونيخ الألماني، وغيرها من الأندية.

يستعرض التقرير الآتي نتائج 5 مباريات كانت كارثية بعد استئناف النشاط الرياضي في أوروبا:

بايرن ميونيخ – برشلونة (8-2)

هي خسارة تاريخية لبرشلونة على يد بايرن ميونيخ بنتيجة (2-8)، في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا 2020.

عانى الفريق الكاتالوني كثيراً في الموسم الماضي، محلياً وقارياً، حيث خسر لقب الدوري في أمتاره الأخيرة لمصلحة غريمه التقليدي ريال مدريد.

وقدم بطل إسبانيا السابق صورة لا تليق باسم الفريق العريق، الذي يضم في صفوفه نجوماً كالأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم.

أستون فيلا – ليفربول (7-2)

لقّن أستون فيلا ضيفه ليفربول حامل اللقب درساً كروياً، بعدما اكتسحه بنتيجة 7-2، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم لموسم 2020-2021.

وكان «الريدز» يعتقد أنه سيكون أمام مهمة سهلة، عقب فوزه في المباريات الثلاث الأولى في البطولة، إلا أن الأمر لم يكن كذلك، بل تعرض لأكبر خسارة له منذ الهزيمة أمام مانشستر سيتي (0-5) في 2017.

وهذه المرة الأولى التي يتلقى فيها ليفربول 7 أهداف منذ عام 1963، حين خسر أمام توتنهام (2-7).

مانشستر سيتي – ليستر سيتي (2-5)

تعرض مانشستر سيتي (بطل إنكلترا السابق) إلى هزيمة قاسية على أرضه امام ليستر سيتي (2-5)، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإنكليزي.

ورغم تقدمه في الدقيقة الرابعة، إلا أن مانشستر لم ينجح في الحفاظ على النتيجة، ليمطر ليستر شباك منافسه بـ5 أهداف ملوّنة.

مانشستر يونايتد – توتنهام (1-6)

فجر المدير الفني لتوتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو غضبه في مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد، وألحق به خسارة قاسية بـ6 أهداف مقابل هدف، في ملعب أولد ترافورد، ضمن المرحلة الرابعة.

وكانت المباراة مرتقبة بين الطرفين، نظراً للوضع الحساس بين المدربين مورينيو وأولي غونار سولسكاير، لينجح الأول في تحقيق نتيجة رائعة.

هوفنهايم – بايرن ميونيخ (4-1)

حقق بايرن ميونيخ، المتوّج بـ5 ألقاب هذا العام، فوزاً قاسياً على شالكه (8-0) في افتتاح الدوري الألماني، لكن الأمور انقلبت رأساً على عقب، بعد أن تعرض الفريق لخسارة قاسية أمام هوفنهايم، في المرحلة الثانية بنتيجة (1-4).

وتعتبر خسارة بايرن ميونيخ الأولى له منذ 7 ديسمبر 2019، عندما خسر أمام بوروسيا مونشنغلادباخ في الدوري بنتيجة 1-2.

طبعاً، هناك المزيد من النتائج الكارثية التي تحققت بعد استئناف النشاط، لكن ستبقى هذه المباريات عالقة في الأذهان.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking