آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

نيمار «الاستثنائي».. هل يحقق الحلم قبل مونديال 2022؟

عدنان حرب -

بعد أن فشل في التسجيل خلال المواجهة الأولى للبرازيل في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 أمام بوليفيا (5-0)، انتفض النجم نيمار وضرب بقوة في أرض بيرو، فسجل «هاتريك» قاد به منتخب «السامبا» إلى الفوز (4-2)، ليتصدر الترتيب برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن الأرجنتين الثانية.

بهذه الثلاثية الدولية، يكون نجم باريس سان جيرمان قد حطم رقم الظاهرة رونالدو، ليرتقي إلى المركز الثاني في قائمة هدافي البرازيل عبر العصور.

13 هدفاً

رفع نيمار رصيده التهديفي إلى 64 هدفاً بقميص المنتخب البرازيلي، مقابل 62 هدفاً لرونالدو، الذي تراجع إلى المركز الثالث، بينما بقي الأسطورة بيليه وحيداً في الصدارة بـ77 هدفاً.

يملك نيمار فرصة كبير للوصول إلى رقم بيليه والابتعاد أكثر في صدارة القائمة، خصوصاً أنه لا يزال يبلغ 28 عاماً، وبالتالي أمامه سنوات طويلة في الملاعب، في حال لم يحدث أي أمر طارئ يجبره على الاعتزال دولياً.

وبات الفارق بين نيمار وبيليه 13 هدفاً فقط، مما يعني أن مواصلة الأول تألقه في تسجيله الأهداف سيجعله يغرّد وحيداً في القمة.

أرقام لافتة

منذ بداية مشواره مع منتخب البرازيل في عام 2010، خاض نيمار 103 مباريات دولية حتى الآن، وسجل 64 هدفاً.

وأصبح النجم البرازيلي سادس لاعب يسجل هدفين أو أكثر من ركلات جزاء في مباراة ضمن تصفيات أميركا الجنوبية، بعد رونالدو (ضد الأرجنتين في 2004)، رونالدينيو (باراغواي في 2005)، ميسي (باراغواي في 2013)، فالكاو (ضد تشيلي في 2013) وسواريز (الإكوادور في 2020)، بحسب ما ذكرت شبكة «أوبتا» للإحصاءات.

الحلم المبكر

ستكون الفرصة سانحة أمام نيمار لتحقيق حلم صدارة قائمة هدافي البرازيل، حتى قبل خوض نهائيات كأس العالم 2022، إذ أن منتخب «السامبا» سيخوض العديد من المباريات قبل هذا الموعد.

وتلعب البرازيل 16 مباراة ضمن تصفيات أميركا الجنوبية، 8 منها على أرضها، ومثلها خارج ملعبها، وتالياً، فإن نجم باريس سان جيرمان باستطاعته أن يتخطى رقم بيليه، في حال اكتفى بهدف واحد فقط في كل لقاء.

ألقاب نيمار

بعيداً عن الأهداف، فقد أحرز نيمار أيضاً العديد من الألقاب، سواء مع الأندية أو المنتخب البرازيلي، أبرزها لقب دوري أبطال أوروبا مع برشلونة، كأس العالم للقارات وذهبية أولمبياد 2016.

كما حصد جوائز فردية، كجائزة أفضل لاعب في كأس القارات 2013، جائزة بوشكاش 2011، إضافة إلى إحرازه لقب هداف دوري أبطال أوروبا لموسم 2014-2015.

يبدو ان نيمار في طريقه لأن يصبح الأفضل تسجيلاً في منتخب البرازيل، لكنه بالطبع سيفكّر أكثر في تحقيق الحلم الأكبر وهو التتويج بلقب كأس العالم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking