آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

123092

إصابة مؤكدة

756

وفيات

114116

شفاء تام

دراسة جديدة: 700 مليون شخص في العالم.. ينامون جائعين

د. بلقيس دنيازاد عياشي -

دراسة جديدة أشرفت على دعمها الحكومة الألمانية، كشفت عن السنة التي سينتهي فيها الجوع بشكل نهائي، وأوضحت أيضاً أن 700 مليون شخص ينامون جائعين في العالم.

وتقول الدراسة أن الجوع سيختفي من العالم أسره بحلول عام 2030، ولكن من أجل أن يتم ذلك يجب تخصيص مبلغ قدره 330 مليار دولار.

جمعت مجموعات بحثية بيانات من 23 دولة، ووجدت أن المانحين الدوليين سيحتاجون إلى إضافة 14 مليار دولار أخرى سنويًا إلى إنفاقهم على الأمن الغذائي والتغذية على مدى السنوات العشر القادمة، وذلك يعتبر أكثر من ضعف مساهمتهم الحالية.

كما سيتعين على البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل تقديم 19 مليار دولار أخرى سنويًا، ربما من خلال الضرائب.

تزامنت الدراسة، التي نُشرت هذا الأسبوع، مع تحذيرات من أن العالم لديه «جبل هائل» يجب أن يتسلقه من أجل القضاء على الجوع، حيث أظهرت 11 دولة مستويات جوع «مقلقة» ومستويات «خطيرة» في 40 دولة أخرى، وفقًا لمؤشر الجوع العالمي.

النوم جياع

وتقول كارين سمولر، المديرة المشاركة لـ«Ceres2030»، وهو تحالف تموله الحكومة الألمانية، ومؤسسة «بيل وميلندا غيتس» الخيرية: «إن كل ما ننفقه حاليًا لا يساعد هؤلاء الأشخاص، مضيفة «نحن نحاول حل مشكلة هنا إن الجوع آخذ في الازدياد، ولا يزال ما يقرب من 700 مليون شخص ينامون جائعين في الليل».

وتضيف سمولر: «إن الباحثين استخدموا نموذجًا اقتصاديًا يأخذ الإنفاق الحالي ونظروا في كيفية تحسينه في 14 مجالًا، بدءًا من الحماية الاجتماعية ودعم الدخل، إلى الاستثمار في البحث والتدريب»، وتابعت: «لا يتعلق الأمر بمضاعفة الإنفاق لفعل نفس الأشياء».

وجد البحث الذي شارك في إجرائه مركز أبحاث التنمية، وجامعة كورنيل، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، والمعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية، والمعهد الدولي للتنمية المستدامة، أن «التقدم في التكنولوجيا يجب أن يقابله دعم المزارعين، وخاصة النساء، الذين لم يتمكنوا في كثير من الأحيان من الاستفادة من التقنيات أو المحاصيل الجديدة التي يمكن أن تجعل المحاصيل أكثر موثوقية».

وأضاف البحث: «كان علينا أن نأكل بذورنا للزراعة 10 ملايين في السودان يواجهون نقصًا في الغذاء».

خسائر المحاصيل

كما اقترحت الدراسة ضرورة العمل على الحد من الخسائر من المحاصيل، حيث ينبغي أن يتوسع إلى ما بعد التركيز الحالي على التخزين، ليشمل المزيد من الفواكه والخضروات المغذية.

تضمنت الدراسة تطوير أداة للذكاء الاصطناعي قامت بتحليل نصف مليون مقال بحثي من العشرين سنة الماضية، للعثور على أدلة على ما يعمل على القضاء على الجوع.

وقال ماكسيمو توريرو، كبير الاقتصاديين في منظمة الأغذية والزراعة: «إذا ضاعفت الدول الغنية التزاماتها بالمساعدات وساعدت البلدان الفقيرة على تحديد أولويات التدخلات الفعالة من حيث التكلفة وتوجيهها بشكل صحيح وتوسيع نطاقها في مجال البحث والتطوير الزراعي والتكنولوجيا والابتكار والتعليم والحماية الاجتماعية وتيسير التجارة، يمكننا إنهاء الجوع بحلول عام 2030».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking