آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125337

إصابة مؤكدة

773

وفيات

116202

شفاء تام

12 مؤشراً تزيد الإصابة بسرطان الثدي

تواصل القبس تسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي، تزامنا مع شهر أكتوبر الذي يشهد حملات مكثفة للتوعية بالمرض الخطير الذي يأتي بعد سرطانَ الجلد من حيث كونه أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء في العالم.

وسرطان الثدي عبارة عن سرطان يتشكل في خلايا الثديين، قد يصيب سرطان الثدي كلًّا من الرجال والنساء، إلا إنه أكثر شيوعًا بين النساء.

وبينما تشير الأبحاث الطبية إلى 13 مؤشرا تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي، ساهمت التوعية خلال السنوات السابقة، على إحداث تقدُّم في تشخيص سرطان الثدي وعلاجه، فيما زادت معدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى سرطان الثدي، كما قلَّ عدد الوفيات المرتبطة بهذا المرض بشكل منتظم، ويرجع ذلكَ بشكلٍ كبيرِ إلى عدد من العوامل، مثل الكشف المبكر، واستخدام طريقة علاج جديدة تراعي الحالة الفردية، والفهم الأفضل لطبيعة هذا المرض.

6 علامات أو أعراض

قد تتضمن علامات سرطان الثدي وأعراضه ما يلي:

1 - كتلة أو تثخنًا في الثدي يَختلف عن الأنسجة المحيطة.

2 - تغيُّرًا في حجم الثدي أو شكله أو مظهره.

3 - تغيُّرًا في الجلد الموجود على الثدي، مثل الترصُّع.

4 - الحلمة المقلوبة حديثة الظهور.

5 - تقشُّرًا أو توسفًا أو تيبسًا أو تساقطًا في المنطقة المصطبغة من الجلد المحيط بالحلمة (الهالة).

6 - احمرار جلد الثدي أو تنقيره، مثل جلد البرتقالة.

النمو بطريقة غير طبيعية

ويعرِّف الأطباء أن سرطان الثدي يحدث عندما تبدأ بعض خلايا الثدي في النمو بطريقة غير طبيعية، فيما تنقسم هذه الخلايا بسرعة أكبر من الخلايا السليمة وتستمر لتتراكم، وتشكِّل كتلة أو ورمًا، وقد تنتشر الخلايا من خلال الثدي إلى العُقَد اللمفية، أو إلى أجزاء أخرى من جسمك.

عوامل الخطر

تشمل العوامل المرتبطة بزيادة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي ما يلي:

1 - كونكِ أنثى فالنساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بسرطان الثدي.

2 - التقدُّم في السن حيث يزيد التقدم في العمر من احتمالية إصابتكِ بسرطان الثدي.

3 - وجود سجل مرضي للإصابة بسرطان الثدي فإذا كنتِ مصابةً بسرطان الثدي في أحدى الثديين، فلديكِ احتمالية مرتفعة للإصابة بالسرطان في الثدي الآخر.

4 - وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي فإذا شُخصت أمك أو أختك أو ابنتك بسرطان الثدي، خصوصًا في سن مبكرة، تزداد احتمالية إصابتك بسرطان الثدي، وعلى الرغم من ذلك، فإن غالبية الأشخاص المصابين بسرطان الثدي ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض.

5 - الجينات الوراثية حيث يمكن أن تنتقل بعض الطفرات الجينية التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي من الآباء إلى الأطفال.

6 - التعرض للإشعاع فإذا كنت قد تلقيتِ علاجًا إشعاعيًّا على الصدر في مرحلة الطفولة أو الشباب، فإن احتمالية إصابتك بسرطان الثدي تزداد.

7 - السِّمنة حيث يرفع الوزن الزائد أو البدانة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

8 - أن تبدأ الدورة الشهرية لديك في سن مبكر فإن بدايتها قبل الثانية عشرة يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

9 - أن يبدأ انقطاع الدورة الشهرية في سن متقدمة حيث تكونين أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

10 - إنجاب طفلك الأول في سن متأخرة فالنساء اللائي يلدن طفلهن الأول بعد سن الثلاثين قد يكون لديهن احتمالية أكبر للإصابة بسرطان الثدي.

11 - لم يسبق لكِ الحمل فالنساء اللاتي لم يسبق لهن الحمل أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من النساء اللاتي حملن مرة أو أكثر.

12 - استخدام العلاج الهرموني بعد سن اليأس فالنساء اللاتي يتناولن أدوية العلاج الهرموني التي تجمع بين الإستروجين والبروجستيرون لعلاج علامات وأعراض انقطاع الطمث لديهن احتمالية أكبر للإصابة بسرطان الثدي، فيما تنخفض احتمالية الإصابة بسرطان الثدي عندما تتوقف النساء عن تناول هذه الأدوية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking