السيسي: أرفض التصالح مع من يهدد مصر

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن هناك من يحاول أن يصدر للشعب المصري أن السلطة في مصر فاسدة من أجل إثارة المواطنين على خلاف الحقيقة.

وحذّر السيسي المصريين، مما قال إنها مؤامرات تحاك ضدهم تستهدف أمن واستقرار البلاد من الداخل والخارج، مؤكداً أنه لا يمكن أن يتصالح مع مَن اعتبرهم يهددون ويؤذون البلاد، ومشدداً على أن «ما تحقق من عمل في الـ 6 سنوات الماضية في مصر يساوي جهد 20 عاماً».

وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته في الندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمناسبة انتصارات أكتوبر الـ47: «الإعلام اللي برا بيقول دول فاسدين سايبينكم وبيعذبوكم، لا والله.. والله لأحاجى الكل يوم القيامة على اللي إحنا بنعمله لبلدنا، منرتحش ولا ننام نفضل نشتغل، ونشتغل ونشتغل علشان نطلع قدام». وشدد الرئيس السيسي على أنه «لا يمكن هزيمة مصر بحرب من الخارج».

وقال الرئيس السيسي، إن الحروب المباشرة كانت تستخدم في الماضي لإسقاط الدولة وهزيمتها وعرقلة تقدمها، ولكن الآن هناك أجيال جديدة للحروب تتعامل مع قضايانا وتحدياتنا، ويعيد تصديرها للرأي العام في مصر، لتحويل الرأى العام لأداة لتدمير للدولة.

وشدّد السيسي على أن «استقرار مصر يمثل جزءاً أساسياً من عملية التنمية»، مناشداً المواطنين الحفاظ على الاستقرار للنهوض بالدولة. كما أكد وجهة نظره بأن كل دول العالم تواجه تحديات، وأن تكاتف الشعب مع القيادة هو ما يساعد على تجاوزها.

وخاطب الرئيس المصري شعبه بأن الاختلاف معه وارد جداً قائلاً: «لو اختلفت معايا اختلاف كده فأهلاً وسهلاً، لكن علشان تخش تقتل وتدمر وتضيع 100 مليون، أقدر أتصالح إزاي، إذا كان شعب مصر هان عليك، الأطفال وسيدات مصر والكبار هانوا عليك، مستعد تشردهم وتوديهم يتقتلوا ويبقوا لاجئين، ومخوفتش ومقولتش بلاش لأجل خاطر الناس في مصر».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking