آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

هكذا كون شاب عشريني إمبراطورية إعلامية للترويج للأحذية الرياضية

أحمد بدر -

في عيد ميلاده الـ19، منذ 3 سنوات، لم تكن هدية «مات شتاينر» كعكة واحتفال، بل أهداه موقع «تويتر» علامة زرقاء، ميزت صفحته التي يستخدمها للترويج للأحذية الرياضية، ومكنته من بدء إمبراطورية، وجعلته يصل إلى ملايين الأشخاص.

بحسب «بيزنس إنسايدر»، فإن العلامة الزرقاء كانت بمثابة فوز تجاري كبير لرجل الأعمال الشاب، البالغ من العمر 22 عاما، والذي يتطلع إلى إحداث ثورة في عالم وسائط الأحذية الرياضية مع «Saint»، حسابه الإخباري الناشئ عن الأحذية الرياضية، والذي ينمو بثبات.

في 2017، كان لديه 40 ألف متابع، بينما منصات مثل «Complex» و«B / R Kicks» و«Hypebeast»، هم عمالقة عالم الأحذية الرياضية والوسائط التي تركز على الضجيج. والآن بعد 3 سنوات، أصبح لديه أكثر من 173 ألف متابع على تويتر، وأصبح حسابه وجهة رائدة لأخبار الأحذية الرياضية.

ولكن، كيف حقق الشاب هذه الشهرة؟ كان شتاينر يعمل مع مؤثرين مثل نايستات، لزيادة متابعيه، وفي الوقت نفسه كان الحساب يغير صورته للتركيز بشكل أكبر على وسائل الإعلام والأخبار الرياضية، حيث كان يتأكد من أن يكون أول من ينشر المحتوى، ليجعل المنصات الإخبارية الكبرى تلتقط تغريداته.

وبينما تستخدم المنصات الأخرى تويتر لتوجيه حركة المرور إلى مواقعها على الويب، كان شتاينر يفعل العكس، وهذا كان هدفه، حيث أن مشاركة التغريدات كان أولوية بالنسبة له، وكل شيء أخر بمواقع الويب، كان أمر ثانوي بالنسبة له، فالتغريدات أسهل وسيلة للوصول إلى مئات الآلاف من الأشخاص يوميًا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking