آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

الرئيس الغانم معلناً فض دور الانعقاد

الرئيس الغانم معلناً فض دور الانعقاد

عقد مجلس الأمة أمس، جلسته الختامية لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الـ15،على أن يلتئم مجددا في 20 أكتوبر المقبل. وأعرب رئيس المجلس مرزوق الغانم عن قناعته بأن دور الانعقاد المذكور لم يكن عاديا وتقليديا كسابقه.. بل كان استثنائيا من ناحية الظروف الاستثنائية التي واكبته؛ كجائحة «كورونا» وتداعياتها.

ولفت الغانم خلال كلمته في الجلسة الختامية الى ان المعركة ضد «كورونا» كانت معركة وجود، تعاطينا معها بنهج الفريق الواحد، مجلساً وحكومةً، وترفّعنا عن كل ما يعيق التعبئة الشاملة، ونجحنا نسبيا في التعاطي مع الأزمة، متقدما بالشكر لمن هم في الصفوف الاولى من المواطنين والمقيمين. وقال: إننا نقترب من الاستحقاق الديموقراطي التقليدي، بالرجوع الى الشعب ليجدد الثقة بممثليه الجديرين بها، أو يحجبها عمن يراه مقصّراً.

وجاء في كلمة الغانم ما يلي:

«ها نحن نصل إلى ختام دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر، ونقترب من الاستحقاق الديموقراطي التقليدي، استحقاق الرجوع إلى الشعب ليقول كلمته مجددا، يعطي الثقة لمن يراه مستحقا وجديرا بها، ويحجبها عمن يراه مقصرا ودون مستوى الطموح.

ان دور الانعقاد الحالي الذي نحن بصدد ختامه، لم يكن عاديا وتقليديا كسابقه، بل كان استثنائيا من ناحية الظروف الاستثنائية التي واكبته؛ إذ لم يكد الدور ينتصف إلا وزلزال «كورونا» يعصف بالعالم من شرقه الى غربه، ومن شماله إلى جنوبه، ولم تكن الكويت استثناء منه، فتحوّلت معركتنا بين ليلة وضحاها، حكومةً ومجلساً، إلى معركة وجود وتحدٍّ، كانت فيها صحة الإنسان وسلامته أولوية سياسية، تجاوزت كل الأولويات والأجندات السياسية. معركة ترفّعنا فيها منذ بدايتها عن كل ما يمكن أن يُعيق التعبئة الوطنية الشاملة في سبيل مواجهة الجائحة وتداعياتها، وكان الجو العام السائد هو العمل كفريق واحد، حكومة ومجلسا؛ لتأمين كل الإجراءات والخطوات التي من شأنها التغلّب على تداعيات الأزمة الصحية، طبيا ولوجستيا وامنيا ومجتمعيا.

لقد أوكل الكثير من الأمور إلى السلطات الصحية لتقول كلمتها، وكنا نحن بمنزلة الداعمين والمتفهّمين لطبيعة الوضع الاستثنائي، ورغم أخطاء هنا وهناك، وملاحظات هنا وهناك، فإن العنوان العريض كان نجاحنا في التعاطي مع أزمة «كورونا»، وهو نجاح نسبي لكنه لافت للانتباه، وهو نجاح غير نهائي؛ إذ نحن ما زلنا في اتون الأزمة الصحية، إلا أننا قطعنا أشواطاً لا بأس بها في تلك المواجهة.

فالشكر كل الشكر، لأبنائنا وبناتنا، من المواطنين والمقيمين ممن هم في الصفوف الأمامية، من جهاز طبي وتمريضي وامني وعسكري وتعاوني ومجتمعي وتطوعي، وغيرهم.

وقال الغانم: مع نهايات دور الانعقاد الحالي، جاء قضاء الله تعالى وقدره، وهو قضاء حق، يسلّم به المؤمن راضياً، وإن كان التسليم به لا يمنع من حزن وأسى؛ فقد فُجعنا قبل أسبوع، بنبأ رحيل ووفاة قائدنا ووالدنا وكبيرنا سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، هذا الرجل، هذا الإنسان، هذا الذي كان رجلاً بأمة، وفرداً بمدرسة، وقائداً بدولة، فكانت أيامنا الماضية أيام حزن ولوعة، كيف لا وهو الذي ملأ الدنيا بعطائه الوطني الكبير، وكان لنا بمنزلة الحامي وصمام الأمن والأمان؟!

فرحمة الله عليه، رحمة واسعة، وجزاه الله عنا وعن كل العرب والمسلمين خير الجزاء، وأسكنه في عليين.

وإذا كان رحيل سموه فاجعة بكل المقاييس، فإن عزاءنا كان بالنموذج والمثال الكويتي المتفرّد، والذي تمثّل في الانتقال السلس والهادئ لمقاليد الحكم في البلاد، يوم أن نودي بسمو الشيخ نواف الأحمد أميراً للبلاد وأقسم أمام البرلمان قسمه العظيم، فكأنما الشعب قد بايعه للمرة الثانية، رجل دولة وقائداً وأميراً.

واستتبعت ذلك، تزكية سمو الشيخ مشعل الأحمد وليا العهد، وتمت مبايعته من قبل مجلس الأمة بالإجماع أمام مرأى ومسمع من العالم أجمع

وأضاف الغانم: لا يسعني في ختام دور الانعقاد إلا أن أتوجّه بالشكر إلى سمو رئيس مجلس الوزراء، الشيخ صباح الخالد، على تعاونه المشهود والواضح مع مجلس الأمة، والشكر موصول لأعضاء مجلسي الأمة والوزراء، وأخص بالذكر أخي نائب رئيس المجلس والأخوين أمين السر والمراقب وأعضاء مكتب المجلس الذين كانوا خير عون لي. كما لا يفوتني ان أتوجه بالشكر الجزيل لأمين عام المجلس ولمنتسبي الأمانة العامة كافةً؛ صغيرهم قبل كبيرهم، ولقوة حرس المجلس على أدائهم العالي وتفانيهم. والشكر موصول لجميع وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة على جهودها في تغطية أعمال ونشاطات المجلس. وفَّقنا الله لما يحب ويرضى، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

الغانم والخالد خلال خروجهما من القاعة بمعية نواب ووزراء عقب فض الانعقاد

صفاء الهاشم.. إلى اللقاء

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking