آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

15 إشارة لصحوة الروح وإعادة تقييم هدفها

د. خلود البارون -

تمر الروح بشكل مشابه لليقظة، وكأنها ترغب في خوض الولادة من جديد، وإعادة تقييم هدف وجودها. وإن كنت تمر بها ولا تعرف ما يحدث لك، فقد تسبب لك هذه المرحلة الاكتئاب والهلع. ومن أهم سماتها:

1 - التشويش والارتباك

تعرف أن لديك كل سبب لتكون سعيداً بما وصلت إليه، إلا انك لا تشعر بالسعادة والرضا داخلياً. وما يحدث لك هو انك ترى أن الأمور الظاهرية او الخارجية لم تحقق رضاك النفسي او تلئم جروحك، وإن ما كنت تعتقد أنه أولوية أصبح وهماً يتداعى ويضمحل ويموت. وعندما يحدث ذلك، ستبدأ في القيام بأمور تجعلك تشعر بالاتزان والرضا والسعادة الكاملة.

2 - أعراض «التطهير»

ترغب في القيام بأمور تشعرك بـ«التطهير». ومن أمثلة ذلك: الاهتمام بالتغذية الصحية، العودة إلى الدين والاستغفار، الشعور بقشعريرة غير مفسَّرة، الشعور بالخفة أو الثقل، الرغبة في التعرّق وممارسة النشاط البدني، التخلّص من «كراكيب» المنزل، وكل ما هو فائض في حياتك (بما فيها الأصدقاء والعلاقات غير المرغوب فيها).

3 - الشعور بالضياع

الشعور بأنك «عالق» يأتي بعد الاعتراف بكل الحدود والقيود التي نضعها حولنا. أما الشعور بالضياع، فيأتي بعد الاعتراف بأنك لم تعد تعيش في سيناريو الحياة الذي وضعته وتوقعته لنفسك. وقد تشرع بأنك تفتح عينيك على وضع أو حياة مختلفة، ولم تعد تعرف هدفك ووجهة طريق الحياة الذي تسلكه.

4 - إبهار الآخرين

تكتشف بأن هناك طريقتين للتواصل مع الآخرين، هما: إبهارهم والحصول على موافقتهم، او التواصل معهم بشكل صادق ومن دون أي تغير في تصرفاتك أو شخصيتك. والطريقة الأولى ستجعلك تشعر بالضيق والوحدة وكأن لا أحد يعرفك فعلاً.

5 - الردود الفلسفية

لم تعد تستخدم أساليب الأوامر والتهديد او طلب الرحمة مثل السابق، بل أنت مهتم بالأمور العقلية والروحية. كما أن استيقاظك وتعرفك على قوتك الشخصية ستجعلك ترغب في نشر الوعي للآخرين.

6 - استرجاع الذكريات

تعيد فتح ذكريات الطفولة والأصدقاء القدماء وشركاء الحياة. والسبب أن جميع العواطف المرتبطة بهذه الذكريات المدفونة في عقلك الداخلي بدأت تخرج الى السطح وتطفح وتتفتح.

7 - مفهوم للنجاح

تعترف بأن المال والنجاح والشهرة ليست أموراً ترتبط بالرضا النفسي والسعادة مثلما كنت تعتقد. وقد تدرك بأنها كانت وسيلة لتخفيف او تهدئة خوفك من امر ما او للشعور بالأمان او القيمة الذاتية. لكن قيمتك الحقيقة ومشاعرك الداخلية لم تعتد تحتاج لهذه الأمور الخارجية.

8 - اكتشاف الطفل

تحاول استرجاع القيام بأمور أحببت القيام بها سابقا، وتحن للبراءة والبساطة مثل الرسم واللعب والكتابة، وأن تسمح لنفسك بأن تكون سخيفاً وكوميدياً.

9 - حياة سطحية

تشعر بانك تفتح عينيك تدريجياً على واقع رتم الحياة الروتيني البارد والسطحي. وتعترف بوجود قيود تحدد جميع ما حولنا، بدءاً من اهتماماتنا وملبسنا، إلى اختيار الأزواج وجهة العمل. وأن هذه القيود قد حصرت وأملت رغباتك الداخلية.

10 - أفكار مخيفة

عندما تمر في مرحلة اليقظة الروحية أو الليلة المظلمة، فجزء منك يموت فعلاً. مثل كبريائك ومعتقداتك السطحية وقسوتك.

11 - تشعر بالمعاناة

تصبح أكثر قدرة على الإحساس والتعاطف مع الألم الحقيقي، سواء في داخلك أو مع من حولك. فحتى مشاهدة أفلام تعرض ألم جنود الحرب أو وفاة الأب قد تجعلك تبكي وتتأثر لفترة من الزمن.

12 - ألم الآخرين

إدراك معنى الألم الحقيقي سيجعلك تساعد الآخرين قدر المستطاع لتخفف معاناتهم، ما سيسبب زيادة في صبرك وتفهّمك لمشاعر ومواقف الآخرين وظروفهم، حتى لو كانوا غرباء عنك.

13 - التعب وعدم الانتظام

قد يزداد شعورك بالجوع أو تسد شهيتك لفترات طويلة، كما ستشعر بغمر العاطفة وكأنها تسيطر عليك وتجعلك غير قابل للعمل. وأهم أمر عليك تذكره خلال هذه المرحلة هو أن عليك الراحة والتساهل مع نفسك. فجسمك يمر بمرحلة إعادة المعايرة (او إعادة التشغيل) ومن الطبيعي أن تشعر بالألم والتناقض والتعب خلال هذه المرحلة.

14 - التوقف في المكان

تشعر بتنبيه داخلي يأمرك بالتوقف والإحساس بمكانك فعلياً والتعامل مع مشاعرك الداخلية، وأن عليك حالياً التغاضي عن أي شعور بالرغبة في المضي قدماً أو الركض وراء حاجة أو تغطية موضوع ما.

15 - عمل العقل

تدرك كيف أن الدماغ يركز على ما يريد أن يراه ويتحيز في تقييم الأمور والظروف بشكل غير محايد، وستصبح الأفكار المشوشة وغير المنطقية التي كنت تلاحظها سابقاً واضحة وصافية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking