آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

صور الأميرين وعلم الكويت تزين مجمع الوزارات

صور الأميرين وعلم الكويت تزين مجمع الوزارات

حمد السلامة -

في أول يوم دوام بعد انتهاء عطلة الوفاة في إطار الحداد على فقيد الكويت الكبير سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، خيم الحزن على العاملين والمراجعين في مجمع الوزارات، حيث تبادلوا التعازي وعمد أغلبهم إلى الحديث عن إنجازات فقيد الوطن الكبيرة ومآثره المتعددة، مع حرص الكثيرين منهم على الاستماع إلى القرآن الكريم.

من خلال جولة لـ القبس داخل أروقة مجمع الوزارات، لوحظ انتشار صور الأمير الراحل داخل مكاتب المجمع بتوجه شخصي من كل موظف أو موظفة، كما انتشرت في كل ربوع المجمع مقترنة بصور سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وأعلام الكويت، ولم يتوقف الدعاء بالرحمة والمغفرة لأمير الإنسانية من قبل الجميع، فمروراً بالعمل الخيري والإنساني، الذي كان سموه قائداً له، وتميزه بالسعي لإصلاح ذات البين وفض النزاعات، كانت مناقبه الكثيرة في التعامل مع الأحداث المحلية والقضايا الوطنية حاضرة بقوة، لتدلل على أنه أمير استثنائي.

وكان لسلاسة انتقال السلطة نصيب كبير من حديث الموظفين الذين أعربوا عن ثقتهم في عهد جديد بقيادة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد ومن سيختاره ولياً للعهد.

امتعاض وتعجب

وبدت خلال فعاليات الدوام أمس، رغبة محمومة من مناديب نواب مجلس الأمة لإنهاء معاملات تخص الناخبين، الأمر الذي لاقى امتعاضاً من العديد من الموظفين، لا سيما أن ذلك يعرقل وتيرة إنجازاتهم الاعتيادية. وظهر من خلال متابعة الاشتراطات الصحية ومدى الالتزام بها بعض التراخي في تطبيقها من قبل المراجعين في بعض المكاتب التي زاد عدد مراجعيها في مكان واحد بلا مراعاة لضرورة التباعد الاجتماعي، وإن كان هناك حرص على فحص حرارة قاصدي المجمع.

التزام بالحضور

وعلى صعيد الحضور، التزم الموظفون بالدوام، حيث بلغت نسبة الحضور، وفق مصدر مسؤول، أكثر من 80 في المئة مع تنسيق الدوام بين الموظفين ومديريهم منذ يوم السبت، مع التشديد على الالتزام بالحضور وبقاء من لديهم إعفاء على استعداد للحضور في حال ظهرت حاجة إلى الاستعانة بهم، لا سيما أن هناك فريقاً للتفتيش يرصد المتغيبين بلا أعذار لمحاسبتهم.

وفي حين عمل جميع الموظفين على إنجاز معاملات المراجعين بلا تعقيد، فكان الهدوء والنظام الصفتين الأبرز خلال ساعات الدوام، أجمع العديد منهم على أن الكويت حزينة بعد وفاة القائد الذي كان أباً للجميع، مؤكدين أن الدعاء له لم ولن يتوقف، وأن الحزن على فقدانه أبسط حق على الجميع لسموه.

وأبدى الموظفون استبشارهم بما سيقدمه أمير التواضع سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد للكويت والشعب، مؤكدين أن البلاد مقبلة على عهد جديد، سائلين المولى عز وجل أن يسدد خطاه وأن يرزقه البطانة الصالحة لمحاربة الفساد وتحقيق الازدهار للبلاد.

إهمال الاشتراطات الصحية

ما يدعو إلى الاستغراب أن الالتزام بالاشتراطات الصحية في المجمع بدا هشاً، فالكمامة لم يكن الجميع ملتزماً بها، إضافة إلى عدم وجود المعقمات وإهمال تطبيق التباعد الاجتماعي في بعض المكاتب!


تجمع موظفين يكسر التباعد الاجتماعي (تصوير: بسام زيدان)


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking