آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

أمير التواضع

أحمد عبدالستار وفهاد الشمري - 

في جلسة تاريخية خاصة لمجلس الأمة، وباحتفاء كبير عم قاعة عبدالله السالم، أدى سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، صباح أمس، اليمين الدستورية أميراً للكويت خلفاً لسمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد.

وأكد سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد في نطقه السامي عقب أداء اليمين: «اعتزازنا بدستورنا ونهجنا الديموقراطي والفخر بكويتنا دولة القانون والمؤسسات»، مشدداً على «أن الكويت تواجه ظروفاً دقيقة وتحديات خطيرة، لا سبيل لتجاوزها والنجاة من عواقبها إلا بوحدة الصف وتضافر الجهود».

وقال سموه: «أعاهدكم بأن أبذل غاية جهدي؛ حفاظاً على رفعة الكويت وعزتها وحماية أمنها واستقرارها وضمانة لكرامة شعبها ورفاهيته»، مشيراً إلى أن «الكويت تعرّضت خلال تاريخها الطويل لتحديات جادة ومحن قاسية، نجحنا في تجاوزها متعاونين متكاتفين، وعبرنا بسفينة الكويت إلى بر الأمان».

وأضاف سموه: «رحل عنا إلى دار الآخرة رمز شامخ من رموزنا الخالدين، قدّم الكثير لوطنه وشعبه وأمته، ترك إرثاً غنيّاً زاخراً بالإنجازات والأعمال المشهودة محليّاً وعربيّاً وإسلاميّاً ودوليّاً».

وعكست كلمات سموه في النطق السامي ما يتمتع به من تواضع جم، وخلق رفيع، ورزانة في شخصيته، مكنته من قلوب أبناء شعبه، الذي أحب فيه روح العطاء بإخلاص وهدوء وكرم أخلاق.

من جهته، أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد خريج مدرسة الحكماء الكبار الذين قادوا البلاد بالحكمة والرؤية الثاقبة، مشدداً على أنه «سيف مجرب، وقائد مؤيد، وحكيم مسدد، وخليط بين الحزم والتواضع، ومزيج بين الحسم والقلب الكبير». وقال الغانم، مخاطباً سمو الأمير: «ها أنتم بعد أداء اليمين الدستورية أمام ممثلي الشعب، تدشّنون عهدكم الميمون، وهو عهد نراه زاهراً بإذن الله تعالى، عهد تستكملون فيه مسيرة من سبقكم من العدل والحكمة وسداد الرأي، عهد ينعم فيه الكويتيون بالعدل والحرية والرخاء والازدهار، عهد يطبّق فيه القانون على الكبير والصغير، عهد لا ينعم فيه فاسد بفساده، ولا مغامر بمغامراته، ولا متكسّب على حساب الوطن بمكاسبه».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking