ماكرون: الطبقة السياسية في لبنان ارتهنت البلاد

(رويترز) - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الطبقة السياسية في لبنان ارتهنت البلاد، مشيراً إلى أن «ما حدث في الأيام القليلة الماضية يوضح أن الطبقة السياسية اللبنانية لا تريد احترام تعهداتها لفرنسا».

وأضاف ماكرون: الطبقة السياسية اللبنانية تخلت عن التزاماتها من أجل مصالحها الشخصية، مؤكداً أن «خارطة الطريق الفرنسية هي الخيار الوحيد المتاح ولا تزال مطروحة».

وبيّن أن البعض أراد تعزيز قوة معسكرهم وليس قوة لبنان بجعل تشكيل الحكومة قضية طائفية، مبيناً أن «المرحلة الجديدة التي ندخلها ليست خطيرة بالنسبة للبنان فقط ولكن لبقية المنطقة».

ولفت الرئيس الفرنسي إلى أن «الحريري كان مخطئاً بإضافة عنصر طائفي إلى تشكيل الحكومة».

وقال «على حزب الله اللبناني (ألا يعتقد أنه أقوى مما هو)».

وشدد على أن فرض عقوبات على مَنْ عرقلوا تشكيل الحكومة في لبنان لن تكون مجدية، وأنها لا تبدو أداة جيدة على الأرجح في هذه المرحلة لكننا لا نستثنيها في المشاورات مع الآخرين في مرحلة ما.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking