آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125337

إصابة مؤكدة

773

وفيات

116202

شفاء تام

ثامر عناد يقود تدريبات سابقة لـ «الأزرق»

ثامر عناد يقود تدريبات سابقة لـ «الأزرق»

عمر بركات -

يستهل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته في السادسة والنصف مساء اليوم، على ملعب المرحوم عبدالرحمن البكر باتحاد الكرة بقيادة المدرب الوطني ثامر عناد ومساعده التونسي خليل الجبابلي، ومدرب الحراس الوطني سمير الشطي، استعداداً للمغادرة إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة في الخامس من أكتوبر المقبل لإقامة معسكر تدريبي هناك يمتد حتى الثالث عشر منه، ويتخلله لقاءان تجريبيان أمام كل من الإمارات في الثامن، وسوريا في الثاني عشر من الشهر المقبل، استعداداً لاستئناف التصفيات الآسيوية الموحدة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم ٢٠٢٢ في قطر وكأس آسيا ٢٠٢٣ في الصين.

ويواصل الجهازان الفني والإداري متابعة الحالة الصحية لجميع اللاعبين من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية وفقاً لبروتوكول وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وذلك من خلال تواجد الأطقم الطبية وتوفير أجهزة قياس الحرارة وتطبيق التباعد بشكل نسبي في أجواء التدريب.

وكان الجهاز الإداري قد طالب ناديي العربي وكاظمة بإجراء مسحات للكشف عن «كورونا» للاعبي الناديين الذين وقع عليهم اختيار المدرب ثامر عناد للتواجد في تشكيلة الأزرق خلال معسكر الإمارات، وذلك كإجراء احترازي بعد إعلان الأخضر وجود إصابات بين رئيس وأعضاء مجلس إدارته عقب آخر مواجهات الفريق ضمن نهائي كأس الأمير، كما هو الحال للاعبي نادي كاظمة الذي أعلن مسبقاً إصابة لاعبه شبيب الخالدي بالفيروس ما أدى إلى استبداله بلاعب نادي القادسية عبدالعزيز علي مروي في وقت لاحق.

التأهيل البدني

ويتطلع عناد وجهازه المعاون إلى إعادة تأهيل لاعبي المنتخب بدنياً، خصوصاً بعد الجهود الكبيرة التي بذلها اللاعبون خلال الفترة السابقة والتي أعقبت توقف طويل عن التدريب بعد تجميد النشاط بسبب جائحة «كورونا» ليعاني البعض من بعض المشكلات على مستوى توزيع الجهد البدني على مدار اللقاءات التي أقيمت مؤخراً.

كما سترافق العمل البدني محاضرات فنية لاستعراض جوانب القوة والضعف في المنتخبين الإماراتي والسوري قبل مواجهتيهما للظهور بالشكل المطلوب.

الثقة في الشباب

ويعول الجميع، سواء مجلس إدارة اتحاد الكرة وجماهير الكرة المحلية، الكثير على التشكيلة التي ضمها عناد للمعسكر المقبل والتي شهدت تواجداً كبيراً للعناصر الشابة كخطوة جادة لإجراء عملية إحلال وتجديد لصفوف المنتخب بهدف النزول بالمعدل العمري إلى ما بين ٢٠ و٢٤ سنة في الفترة المقبلة مع الاحتفاظ بعناصر الخبرة التي بمقدورها صقل خبرات هؤلاء الشباب.

.. وبحث مشاركة غير الكويتي

كما يواصل مسؤولو الاتحاد مساعيهم لاستيفاء شروط الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن مشاركة اللاعبين غير الكويتيين ضمن صفوف المنتخب في الفترة المقبلة على خلفية قرار كونغرس الاتحاد الدولي الذي عقد مؤخراً وشمل العديد من القرارات الخاصة بالتجنيس ومشاركة من لا يحملون جنسيات وفق شروط محددة، وهو ما سيفيد الأزرق في ظل وجود العديد من العناصر المستحقة للمشاركة؛ مثل مشاري غنام (لاعب الكويت) ومشعل الشمري (لاعب التضامن) ونايف زويد (لاعب السالمية) بالإضافة إلى لاعبين آخرين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking