آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

117718

إصابة مؤكدة

714

وفيات

109198

شفاء تام

نجوم برشلونة يشنون حرباً من التصريحات على بارتوميو

عماد غازي -

يبدو أن طريقة رئيس نادي برشلونة جوزيب ماريا بارتوميو لم تنل إعجاب العديد من نجوم النادي سواء الذين مازالوا في صفوف الفريق أو الذين غادروا النادي منذ سنوات.

وودع النجم الأوروغواني لويس سواريز (33 عاما)، نادي برشلونة بالدموع، قبل الانتقال لصفوف أتلتيكو مدريد، بعد أن سجل 198 هدفا في 283 مباراة وفاز بـ13 لقبا من بينهما أربعة ألقاب للدوري ودوري أبطال أوروبا.

غضب ميسي

وهاجم النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، إدارة برشلونة بسبب الطريقة التي رحل بها صديقه سواريز.

وقال ميسي عبر صفحته الشخصية على «انستغرام»: دخلت اليوم غرفة الملابس وقد فقدت شيئا ثمينا، سيكون من الصعب عدم الوجود معك داخل الملعب وخارجه، سأفتقدك كثيرا، لقد مرت سنوات عديدة، رفاق كثر، غداء، عشاء.. أشياء كثيرة لن تنسى أبدا».

ويرتبط الثنائي ميسي وسواريز بعلاقة صداقة وثيقة داخل وخارج الملعب ومع عائلتهم أيضا، منذ أكثر من 6 سنوات.

وأضاف النجم الأرجنتيني: «سيكون من الغريب رؤيتك بقميص آخر، وأكثر من ذلك مواجهتك، كنت تستحق الخروج كما يليق بأحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي، حقق أشياء مهمة كلاعب أو مع المجموعة، وليس الطرد كما فعلوا، لكن في هذه المرحلة لا شيء يفاجئني».

انتقادات النجوم

وتفاعل العديد من نجوم برشلونة السابقين أمثال نيمار دا سيلفا وسيسك فابريغاس وداني ألفيس وصامويل ايتو مع منشور ميسي.

وعلق النجم البرازيلي نيمار قائلاً: «لا أصدق كيف يفعلون هذه الأشياء ويتخذون هذه القرارت».

كما أعرب سيسك فابريغاس، عن تأييده لرسالة ميسي من خلال رموز تصفيق.

وقال فابريغاس: «أنا حزين لأنهم أصدقائي، أعرف كم يحبون برشلونة وما قدموه للنادي ولأن كرة القدم ليست فقط ما نراه في الملعب فهناك العديد من الأشياء الأخرى، نحن نتحدث عن لاعبين ضحوا بحياتهم من أجل برشلونة وهُم وأساطير وفازوا بالألقاب وكان من الممكن القيام بالأشياء بشكل مختلف، خاصة فيما يتعلق بالمعاملة واحترام اللاعب، مضيفاً، بالطبع عند التقدم في السن سوف نرحل ولكن يمكن القيام بهذه العمليات بشكل مختلف».

أمام مدافع برشلونة السابق البرازيلي داني ألفيس قال معلقاً على منشور ميسي: «لسوء الحظ، هذه هي الحقيقة التي استمرت لفترة طويلة، يتم تأكيدهها الآن عاما بعد عام، الأمر لا يتعلق بالفوز أو الخسارة، فنحن نعرف ذلك كثيرا، إنما بالاحترام وهم لا يعرفون ذلك».

ورد المهاجم السابق للنادي الكاميروني صامويل ايتو قائلا:«يا بني الأناقة لا يمكن شراؤها، اعتني بنفسك».

وقال المهاجم الأوروغواني السابق دييجو فورلان، إن لويس سواريز ليس اللاعب الوحيد الذي عومل بهذه الطريقة من قبل برشلونة.

خلافات من السر إلى العلن

الخلاف الشديد بين نجوم برشلونة وعلى رأسهم ميسي والإدارة برئاسة بارتوميو، كانت تدور في أروقة «كامب نو» سابقاً في الخفاء، لكن أصبح الأمر الآن أمام جميع العالم ووسائل الإعلام، بعد أن فجر ميسي قنبلة الفاكس الذي طالب فيها برحيله عن النادي الكتالوني في 25 أغسطس الماضي، قبل أن يعود عن قراره ويستمر مع «البلوغرانا» هذا الموسم، حتى ينهى عقده، بعد أن نشب خلافاً قانونياً حول رحيل ميسي الذي أعلن أنه لن يكون خصماً لنادي عمره أمام القضاء، لكنه في الوقت نفسه شن هجوماً لاذعاً على الإدارة ووصفهاً بالكارثية.

وفي 30 مارس الماضي، رد ميسي على إدارة النادي التي انتقدت لاعبي الفريق الأول لعدم القيام بتقليص رواتبهم من أجل مساعدة النادي خلال الضائقة المالية التي يعيشها جراء فيروس كورونا.

وفي فبراير 2020، ألقى الفرنسي إيريك أبيدال المدير الرياضي اللوم على اللاعبين في مسألة إقالة المدرب إرنستو فالفيردي من منصبه قائلا: «العديد من اللاعبين لم يكونوا راضين ولم يعملوا كثيرا»، ما أثار غضب ميسي الذي نادرا ما يتحدث في العلن بشأن أمور داخلية ونشر عبر حسابه في انستغرام منشورا دعا فيه أبيدال إلى تحمل مسؤولية قراراته وكشف الأسماء.

ضغوط متزايدة

ويواجه بارتوميو ضغوطات متزايدة من قبل أنصار النادي لإجراء انتخابات مبكرة، بعد أن نجحت الجبهة المعارضة في جمع التوقيعات المطلوبة من أجل سحب الثقة منه والدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة لتصحيح المسار داخل النادي الكتالوني وإعادة هيبته بعد فضيحة بايرن ميونيخ التي فجرت الأوضاع داخل «كامب نو».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking